قبيلة إندونيسية تكرم أمواتها عبر تحنيطهم بالدخان

جارتا / في قرية نائية بإحدى الجزر في إندونيسا، هناك قبيلة تمارس طقوسا غريبة لتكريم موتاها، وذلك من خلال تحنيط جثثهم بالدخان لتبقى بحالة جيدة لمئات السنين.

وفي تفاصيل حياة هذه القبيلة التي تعيش في منطقة “بابوا”، وهي جزيرة في وسط إندونيسيا وتعتبر من أقدم الجزر.

وظهر رئيس قبيلة “داني” يحمل جثة أحد الأجداد وهي محنطة بالدخان وسط طقوس احتفالية من أبناء القبيلة التي اكتشفها للمرة الأولى عن طريق الصدفة الباحث الأمريكي ريتشارد أرشبولد، عام 1938م.

والتحنيط بالتدخين لا يطبق مع كل أفراد القبيلة، إنما مع عدد محدد من أبنائها ممن يحتلون مكانة عالية في السلطة، وفي السنوات الأخيرة جذبت قبيلة داني السياح من جميع أنحاء العالم، حيث يقيمون لهم عروض حروب وهمية لنشر ثقافتهم وتقاليدهم.

Tags

مواضيع ذات صلة