قائمة “مواريث” لعائلة سعودية تدخل موسوعة “غينيس”

resized_3320971552

resized_3320971552تعتزم عائلة سعودية تسجيل “قائمة مواريث” في موسوعة “غينيس”، كأطول قسمة ميراث, حيث إن قسمة الميراث الخاصة بالعائلة تتضمن إرث 40 مواطنا متوفيين في المملكة، مكث لـ30 عاما دون تقسيم، وبلغ طول “المناسخة” التي تحتويه 13 مترا وعرض متر ونصف.

وحصر الإرث هو عبارة عن وثيقة تُصدر لمعرفة مقدار الورثة ومقدار حصة كل شخص من هذا الإرث، ويتم استخراج حصر الإرث بعد وفاة المُورث من المحاكم الشرعية أو المحاكم الخاصة بقضايا الأسرة والميراث.

ولا تتعدى هذه الوثيقة أن تكون دليل إجرائي شرعي، يتمثل في الغالب، في بعض الأوراق المعدودة.

وحول ذلك أوضح الشيخ عبد الله الأحمد، أن هذا التوريث استمر تقسيمه أكثر من عام، لافتقاده إلى الصكوك الرئيسية، لافتا إلى أن الورقة التي تحتوي معلومات هذا الورث تسمى في علم الفرائض “المناسخة”، وسميت بذلك لأن الأيدي تناسخت المال وتناقلته وهي من أصعب أنواع الفرائض على حد قوله.

وأوضح الأحمد، أن مراحل كتابة هذه “المناسخة” تمت في 3 رولات من الورق، حتى تم حل القسمة ونقلها إلكترونيا، عن طريق ثلاثة برامج وطابعات خاصة، نظرا لطولها، وأشار إلى أنه قد تم التواصل مؤخرا مع موسوعة “غينيس” لإثباتها في سجلها العالمي، حيث إن أعلى مناسخة لم تتجاوز 8 أمتار، حتى الآن.

المناسخة في فقه المواريث:

يذكر أن المناسخة في علم المواريث ضمن فقه المعاملات، هي موت بعض الورثة قبل قسمة التركة، وتسمى “مناسخة” لأن موت الوارث قبل القسمة ينسخ أي يبطل العمل بمصحح المسألة الأولى، وبالتالي فإن عمل “المناسخة” انتقال المال من وارث إلى آخر، حيث يقسم المال على ورثة كل ميت بالتسلسل، والترتيب بدءا من الميت الأول فالثاني وهكذا.

Tags

مواضيع ذات صلة