فيكتوريا بيكهام ترد على شائعات انفصالها

 زواج مصممة الأزياء فيكتوريا بيكهام وزوجها لاعب كرة القدم ديفيد بيكهام يعتبر واحد من أنجح الزيجات في عالم المشاهير، ومؤخرا قامت فيكتوريا بيكهام بالرد على شائعة انتهاء زواجها من بيكهام خلال مقابلة جديدة لها مع مجلة ” Grazia” ولقد نفت خلال هذه المقابلة أن يكون زواجها قد أوشك على الانتهاء، ولقد قالت فيكتوريا ردج على شائعة انفصالها عن بيكهام: “أنا لا أستمع أو أعلق أبدا على الشائعات التي تتعلق بحياتي الشخصية، أنا امرأة لدي الكثير من الأشياء التي أشعر بالامتنان لها، فأنا لدي زوج رائع وأطفال رائعين وأصحاء وسعداء”.

ديفيد بيكهام وفيكتوريا بيكهام تزوجا في عام 1999 ولديهما أربعة أبناء معا وهم بروكلين، روميو، كروز وهاربر، وخلال سنوات زواجهما انتشرت العديد من الشائعات التي ترجح انفصالهما وخاصة وأن جدول الأعمال الحافل للزوجين يجعلهما يقضيان في كثير من الأحيان أسابيع طويلة بعيد عن بعضهما ولكن فيكتوريا عادت لتؤكد مجددا خلال مقابلتها مع مجلة ” Grazia” أنها وزوجها دائما ما يحاولان قضاء المزيد من الوقت معا كأسرة ولقد تحدثت فيكتوريا عن ذلك وقالت: “نعم، نحن نقضي الكثير من الوقت في السفر ومتابعة ارتباطات عملنا المختلفة والارتباطات الخاصة بالأعمال الخيرية، ولكننا دائما ما نحرص على إيجاد الوقت الخاص بنا كزوجين وكأسرة” وأضافت فيكتوريا: “ديفيد وأنا ليس لدينا ما نثبته لأحد، كلانا يحب الآخر، ويهتم بالآخر وعلاقتنا قوية للغاية كزوجين ووالدين”.

Tags

مواضيع ذات صلة