فندق قصر باريجي يكشف عن أجنحته الفندقية بميلانو

لا شيء يضاهي قضاء العطلة الصيفية في قصر إيطالي رائع يأسر الألباب، وخصوصاً في مدينة ميلانو الساحرة، التي شهدت هذا العام كشف الستار عن أحدث جوهرة فيها وهو الجناح الرئاسي في فندق قصر باريجي الذي يعكس تصميمه نمط الفخامة والخصوصية ضمن أجواء مفعمة بالراحة وإطلالة خلابة على المدينة.

ويقع فندق قصر باريجي، أحدث فندق من فئة 5 نجوم في مدينة ميلانو، على بعد دقائق فقط من أشهر أماكن التسوق مثل شارع فيا مونتي نابوليوني وفيا ديلا سبيغا ومسرح سكالا وكاتدرائية ميلانو العريقة في المركز التاريخي للمدينة. وتم تشييده في موقع قصر كريمر الذي شيد في القرن السابع عشر في منطقة بريرا، قلب عاصمة الأناقة.

ويجسد التصميم الخارجي الأنيق للفندق رؤية وتصميم المهندسة والمالكة باولا جيامبيللي، بالتعاون مع المصمم العالمي الشهير بيير إيف روشون، والذي يرتبط اسمه بتصاميم أكثر الفنادق رقياً في العالم.

يُعد الفندق ضمن فئة الفنادق الرائدة في العالم، ويتميز بكونه في مركز المدينة لكنه يضم العديد من المزايا الفريدة، بما في ذلك حديقة خاصة ونافورة تعودان لقرن من الزمن. ويضم الفندق خمسة وستين غرفة واسعة و 33 جناحا مصممة بشكل فردي ومزودة بأعمال فنية مختارة بعناية مع استخدام الرخام والأخشاب الثمينة والأقمشة الفاخرة. كما أن النوافذ الواسعة والشرفات الخاصة تمتاز بإطلالات خلابة على الحديقة أو المدينة، وتسمح لضوء النهار الطبيعي أن يشع داخل الغرفة، وهو أمر فريد في هذه المدينة الصاخبة النابضة بالحياة.

ويتربع الجناح الرئاسي المترف على مساحة 250 متر مربع،ويقدمللضيوف المميزين شعوراً حقيقياً بالدفء المنزلي.

ويضفي الضوء الطبيعي والشعور بالدفء الذي تورثه الأشغال الخشبية المنحوتة الأنيقة شعوراً بالمساكن الخاصة، بينما تعزز الشرفة الرحبة بمساحة 110 متر مربع التمتع بإطلالات لا مثيل لها على المدينة.كما أن ممراته الدائرية التي تلتف حول الجناح بأكمله تتيح للضيوف الاستمتاع بالأفق الممتد للمدينة بداية من كاتدرائية ميلانوونُصُب”مادونينا” الرائعالمتوضع على قمة الكاتدرائية وقبة غاليريا فيتوريو ايمانويل وقلعة سفورزيسكو وكنيسة سان ماركو وناطحات السحاب التي تقف شامخة في حي الأعمال “بورتا نوفا” وصولاً إلىالظلالالمهيبةلجبال الألب الشاهقة التي تلوح في الأفقناحية الشمال.

وليشعر الضيف أكثر بقلب المدينة المفعم بالحيوية، وقع اختيار جيامبيللي على النوافذ الزجاجية التي تسمح لضوء الشمس أن يغمر غرفة المعيشة وغرفة النوم مما يتيح للضيوف الاستمتاع بمناظر مدينة ميلانو طوال النهار والليل.وتم العناية بجميع التفاصيل والخصائص المعمارية لتقديم مستوى فريد من الخدمة والراحة. وكمثال على ذلك، فقد تم اختيار موقعي السرير وحوض استحمام بشكل استراتيجي بحيث يمكن للضيوف التمتع بسحر إطلالة “مادونينا” من غرف نومهم أو أثناء الاستمتاعبحمام دافئ يبعث على الاسترخاء.

تم انتقاء الأعمال الفنية بعناية مما يسهم في من الضيوف شعوراً بالدفئ المنزلي. وتزين العديد من اللوحات الزيتية الجدران بما في ذلك لوحة “الأسود” من المدرسة الفنية الألمانية عام 1877، والتي أبدعتها ريشة الفنان هانس شميت، والرسوماتالعائلية من أعمال الفنانلويتوكيه في القرن الثامن عشر. وعلاوة على ذلك، تمتد العناية بأدق التفاصيل لتشمل الألوان الهادئة للمفروشات والجدران تنشئ إحساساً بالراحة والأناقة المترفة.

Tags

مواضيع ذات صلة