فندق بيلتمور تبليسي يقيم حفلاً ضخماً بمناسبة تدشينه

أقام فندق بيلتمور تبليسي ليلة الأحد حفل افتتاح ضخم في سهرة مبهرة عنوانها الأناقة، السحر وحُسن الضيافة. وقد جمع هذا الحفل المميّز الذي استضافه أصحاب الفندق، مجموعة ظبي المتمركزة في الإمارات العربية المتحدة و تحت رعاية بنك تيرا، حوالي 5000 شخص على جادة روستافيلي المرموقة التي شهدت عرضاً مذهلاً للألعاب النارية وحفلاً موسيقياً رائعاً عجّ بألمع النجوم مقابل خلفية الفندق التي فاق جمالها كل وصف. يشكّل فندق بيلتمور تبليسي الذي زاد الأفق سحراً وروعةً، نقطة انطلاق مجموعة الفنادق العالمية، م?ل?ن?وم وكوبثورن، في جورجيا.

وبحضور نخبة المجتمع الجورجي والدولي، تم إطلاق حفل التدشين الرسمي بقيادة رئيس الوزراء الجيورجي جيورجي كفيريكاشفيلي ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان،  وزير الثقافة والشباب و تنمية المجتمع في الإمارات العربية المتحدة، لإعلان انطلاق الاحتفالات وسط أجواء من البهجة والحماس، حيث دلّل الضيوف حواسهم بعشاء فاخر في قاعة المناسبات الكبرى التي تفيض رقياً وأناقةً، ومتّعوا ناظريهم بعروض فنية تقليدية مميزة. استمرت الاحتفالات على جادة روستافيلي التي أضاء سماءها عرض ضخم للألعاب النارية والليزر، تلاه حفل موسيقي حيّ جمَع كبار النجوم الجورجيين والعالميين.

بهذه الكلمات، قدّم علي حمد الخريم الزعابي، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة ميلينيوم وكوبثورن، الشرق الأوسط وأفريقيا، الفندق قائلاً: “يسرّنا أن نطرح علامتنا الفاخرة “بيلتمور” في جورجيا ونتطلع إلى تعريف ضيوفنا إلى أناقتها المصقولة بالذوق الرفيع وخدمتها المتميزة على الدوام، مقدّمين إليهم تجربةً فريدةً فيغادروننا وفي جعبتهم ذكريات تدوم طويلاً. ففندق بيلتمور تبليسي يعكس روح ثقافة جورجيا الآسرة وتاريخها، جامعاً الأناقة المتكاملة والعمارة العريقة مع ما تتمتع به البلاد من سحر ورونق.

بدوره، صرّح سامي إدوارد، الرئيس التنفيذي لمجموعة ظبي قائلاً: “يقدّم فندق بيلتمور تبليسي الكائن في أعرق موقع في المدينة، مستوى عالياً من الضيافة الفاخرة بما يلبي متطلبات الضيوف، وسط إطار ساحر يتمتع بتصميم لا مثيل له مستوحى من تاريخ جورجيا الحافل. نفتخر كثيراً بأنّ رؤيتنا لإنشاء فندق سيصبح معلماً بحدّ ذاته في تبليسي قد تحولت إلى حقيقة، ونحن على ثقة بأنّ جاذبيته التي لن يبليها كرّ الأيام سوف تلاقي ترحاباً لدى المقيمين المحليين وزوار المدينة على حد سواء”.

يتميّز فندق بيلتمور تبليسي بموقع استثنائي في قلب المدينة على جادة روستافيلي الشهيرة بالقرب من ضفاف نهر متكفاري. علاوةً على ذلك، فهو محاط بأرقى المتاجر وصالات عرض الأعمال الفنية، وباقة رائعة من معالم الجذب التاريخية والثقافية، ناهيك عن المباني التجارية والحكومية، ما يجعل منه موقعاً مثالياً لإرضاء حاجات المسافرين الأكثر تطلباً.

فإنّ هذا الفندق الذي يشغل مبنى تاريخياً عريقاً كان يُعرف بمعهد الماركسية اللينينية، مع إضافة ناطحة سحاب زجاجية تأسر الأنظار، يتسم بتصميم دقيق متقن يجمع عناصر الهندسة الجورجية التقليدية مع الحداثة بتناغم وذكاء. فيخيّل لضيوفه أنهم في حلم ما إن تطأ أقدامهم عتبة هذا الفندق، بدءاً من الردهة الكبيرة المرمّمة بلمسات سحرية لا غبار عليها، وصولاً إلى الأسقف المقنطرة التي يعجز اللسان والفكر عن وصفها، والأرضيات الرخامية الملمعة بلمسات مبهرة، وثريات الكريستال المتلألئة. لا شك في أنّ الضيوف سوف ينذهلون بممر زجاجي يصِل أمجادَ الماضي بحداثة الحاضر، فينقلهم إلى جزء معاصر من الفندق، جزءٌ مصمم على طراز عصري أنيق، مقلّصاً المسافات بين حقبتين مختلفتين! يضمّ الفندق 214 غرفة وجناحاً فسيحاً، كلٌ منها مجهز بأحدث المرافق ووسائل الرفاهية، ومطلّ على المناظر الخلابة لوسط المدينة التاريخي وشوارعها النابضة بالحياة. فأمام الضيوف الخيار بين ثماني فئة غرف، بما فيها الجناح الملكي الحصري حيث يجدون الفخامة في أوجّها.

وللّقمة الطيبة حصة كبيرة في بيلتمور تبليسي، حيث يستطيع الضيوف إشباع نهمهم عبر مجموعة من ستة مطاعم واستراحات مميزة يستعد الفندق لافتتاحها في الأشهر القادمة. سوف تضمّ هذه المجموعة مطعماً على سطح الفندق مطلّاً على مناظر أفق المدينة الرائعة، وتجربة تناول أشهى الأطباق المتوسطية في الهواء الطلق، ومطعماً عالمياً يقدم الطعام طوال اليوم واستراحة أنيقةً، بما يضمن للضيوف تجربة طعام استثنائيةً. في هذه الأثناء، يستطيع الضيوف التردد إلى مدرّج تاريخي فريد من نوعه، “ذا أوديتوريوم”، الذي من المتوقع أن يصبح واحدةً من وجهات الطعام والترفيه الأكثر تشويقاً في المدينة.

ومن الخدمات الأخرى المتوفرة في بيلتمور تبليسي، نادٍ صحي مع مسبح داخلي وصالة تمارين رياضية مجهزة بالكامل، هذا بالإضافة إلى سبا فاخر يأخذ الضيوف في رحلة يسودها الهدوء والراحة والطمأنينة، مع قائمة علاجات شاملة تسمح لهم بالاسترخاء وتجديد طاقتهم. كما يضم الفندق صالةً فخمةً للحفلات الكبرى، إلى جانب قاعة أنيقة للمؤتمرات وأربع غرف للاجتماعات، مما يجعل منه عنواناً مثالياً لفعاليات الشركات، الحفلات، السهرات وحفلات الأعراس.

Tags

مواضيع ذات صلة