فنانات تحولت قصص حبهن إلى عداوة علنية

في بعض الأحيان تتحول قصة الحب في حياة الفنانة إلى وعداوة وانفصال، رغم حرص الفنانات على استقرار حياتهن الزوجية..

ففي بعض الحالات فشلت الفنانات في حياتهن الخاصة، فقررن الانفصال عن أزواجهم، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل وصلت العلاقة بين الفنانات وأزواجهن السابقين إلى عداوة قادت بعضهن إلى المحاكم، والبعض الأخر إلى تبادل الاتهامات عبر البرامج التلفزيونية.

وفي هذا التقرير، يلقي موقع “مشاهير” الضوء على بعض قصص الحب في حياة النجمات والتي تحولت إلى عداوة علنية..

نيللي كريم:

كان الكل يعتقد أن علاقة نيللي كريم بزوجها خبير التغذية الصحية هاني أبو النجا من العلاقات المستقرة والناجحة، لكن المفاجأة التي صدمت الكثيرين هو انفصالهما بدون أي مقدمات.

ولم تكتف نيللي بالانفصال في هدوء، لكنها شنت هجوماً على والد ابنتيها، عندما ظهرت بأحد البرامج التلفزيونية قائلة: عشت 11 سنة من النكد مع زوجي والصبر سبب استمراري معه، وأنا بشكر السنين دي إنها خلتني أطلع كمية نكد في أعمالي الناس بتتكلم عليها لغاية دلوقتي”، الأمر الذي أصاب زوجها بحالة من الغضب الشديد إلا انه لم يرد على تصريحاتها الأخيرة حتى الآن.

لقاء سويدان:

أكدت النجمة لقاء سويدان خلال مدة زواجها _والذي استمر خمس سنوات_ أن زوجها حسين فهمي لا يتردد في مساعدتها فنياً وكانت تتحدث دائماً عن قصة الحب القوية التي تجمعهما.

لكن بعد انفصالهما عام 2012، شنت “لقاء” هجوماً حاداً على “حسين”، وأكدت أن النجاح الذي وصلت إليه بفضل موهبتها وليس له دور فيه، كما قامت برفع دعوى قضائية ضده تطالبه بدفع النفقة، لكنه ما زال يتهرب من الدفع رغم صدور حكم قضائي لصالحها يلزمه بدفع 720 ألف جنيه لها.

رانيا يوسف:

رغم محاولتها للحفاظ على استقرار علاقتها بالمنتج محمد مختار بعد طلاقها منه، للحفاظ على صورته أمام ابنتيهما، إلا أن النجمة رانيا يوسف لم تتمكن من الحفاظ على هذه العلاقة كثيراً، حيث اتهمته بالتهرب من الإنفاق على ابنتيه، بل ورفعت ضده دعوى تطالب من خلالها بنفقتهما، كما اتهمته بالغيرة من نجاحها الفني الذي حققته خلال الفترة الأخيرة .

ديما بياعة:

لم تمض سوى فترة قصيرة على انفصالها عن زوجها تيم حسن، حتى فجرت الممثلة ديما بياعة مفاجأة كبيرة، عندما اتهمته بخيانتها خلال فترة زواجهما مع الفنانة نسرين طافش، والتي كانت تربطها بها علاقة صداقة قوية.

انتصار:

رغم أن زواج انتصار أثمر عن إنجاب طفلين، إلا أنه تحول بعد الطلاق إلى علاقة عداوة، حيث رفعت انتصار أكثر من دعوى قضائية ضد زوجها، وطالبته بدفع النفقة، وأكدت أنها لم تجد الحب معه إطلاقا.

Tags

مواضيع ذات صلة