فنانات اتهمن بخطف الرجال.. فلماذا؟

  رغم شهرتهن الكبيرة، وعروض الزواج العديدة التي يتلقينها، إلا أن هناك بعض الفنانات اللاتي يقبلن أن يصبحن الزوجة الثانية، وذلك بسبب الحب، الذي لا مفر منه، أو بسبب المصلحة تحكم بذلك..

وتتعرض الزوجة الثانية لانتقادات كثيرة في المجتمع، حتى الفنانات منهن، فبمجرد أن يعلم الجمهور أن الزوج الذي اختارته الفنانة لديه بيت وزوجة يثوروا عليها وتوجه إليها اتهامات بخطف الزوج وتدمير أسرته.

شيريهان:

ولعل أشهر هذه الحالات ما حدث مع النجمة المصرية “شيريهان”، حين وقعت في حب علاء الخواجة وهو متزوج، وكان موقف شيريهان صعب جدًا لأنه متزوج من زميلة لها في الوسط الفني وهي الفنانة إسعاد يونس، ولكن رغم كل شيء تزوجت شيريهان من الخواجة.

شيريهان حاولت أن تخفي أمر زواجها لفترة طويلة ولكن الأمر لم يستمر حتى كشفت الصحف عن الأمر لتثور إسعاد وتتهمها بالخيانة.

نسرين الإمام:

كما اتهم الجمهور الفنانة نسرين الإمام بخطف المنتج تامر مرسي من زوجته الأولى، ورغم أن نسرين دافعت عن نفسها طويلًا إلا أن ذلك لم يجدي، والغريب أن تامر طلق نسرين بعد فترة وعاد لزوجته الأولى.

دنيا بطمة:

واتهم الجمهور كذلك الفنانة المغربية دنيا بطمة عندما تزوجت من محمد الترك بخطفه من زوجته منى السابر وأولاده، ومما زاد في هذا النقد التصريحات التي أدلت بها الزوجة الأولى والتي أكدت أن دنيا خاطفة رجال ولكن دنيا خرجت لتصرح أن كرامتها أهم من كل شيء وأنه لا ذنب لها إن كان زوجها أحبها ووجد فيها ما لم يجده في زوجته الأولى.

روبي:

كانت الفنانة روبي تعلم أن المخرج سامح عبد العزيز متزوج من المذيعة داليا فرج وأن لديه منها ثلاثة بنات، ولكن ذلك لم يمنعها من الزواج منه سرًا، وطلبت زوجة سامح الأولى الطلاق، ولكن يبدو أن قصة حب روبي وسامح كان عمرها قصير فانتهت بإعلانهما الطلاق.

ريم البارودي:

على الرغم من أن الفنان المصري أحمد سعد طلق زوجته الأولى لبنى بيومي قبل أن يرتبط بالفنانة ريم البارودي، إلا أن الأخيرة لم تسلم من اتهامات الجمهور الذي قال إنها خطفت سعد من زوجته.

Tags

مواضيع ذات صلة