فضيحة جنسية تهز معسكر المنتخب الاسباني عشية يورو2016

قال ديفيد دي خيا حارس مرمى منتخب إسبانيا إن التقارير الصحفية التي ربطت بينه وبين قضية دعارة واستغلال جنسي يتم التحقيق فيها حاليا خاطئة وأنه لن يترك تشكيلة الفريق المشارك في بطولة أوروبا 2016.

وأضاف دي خيا: كل هذا كذب، كل ما خرج عن الصحافة خطأن الأمر الان في عهدة فريق المحامين الخاص بي، أنا هادئ، لو حدث أي شيء فسأكون أكثر تصميما، أتطلع قدما لبداية بطولة أوروبا.

وقالت تقارير صحفية إسبانية متطابقة إن دافيد دي خيا حارس مرمى المنتخب الإسباني متورط في فضيحة جنسية كبيرة وأشارت تقارير إلى أن الحارس ومعه لاعب أتلتيك بلباو مونياين اعتديا على فتاة قاصر عام 2012 بفندق منتخب إسبانيا خلال كأس العالم للشباب.

ووفقا لشهود عيان فإن دي خيا هو من رتب للقاء الفتاة، لكنه لم يعتدِ عليها، غير أن تلك تعتبر جريمة تستحق العقاب وفقا للقانون.

Tags

مواضيع ذات صلة