غرق 12 تونسيا قبالة سواحل ليبيا

resized_101(87)

resized_101(87)

طرابلس / أكد مسؤول طبي، أن 12 تونسيا على الأقل غرقوا بانقلاب مركب كان يقل مهاجرين غير شرعيين قبالة سواحل مدينة صبراتة الليبية، قبل أن يبلغ سواحل أوروبا.

وقال سالم عيسى، مدير مستشفى مدينة بن قردان، من ولاية مدنين الحدودية مع ليبيا، إن المستشفى تسلم جثث 12 شابا من أبناء المدينة غرقوا في الحادثة، وسلمها إلى عائلاتهم، مضيفا، إنه من المنتظر وصول جثتين إضافيتين.

وبحسب وسائل إعلام محلية، غرق قبالة سواحل مدينة صبراتة التي تبعد 50 كلم عن الحدود التونسية، مركب كان يقل 28 مهاجرا غير شرعي أغلبهم شبان من بن قردان، في الـ2 من الشهر الحالي.

وقال منجي سليم، رئيس فرع الهلال الأحمر التونسي بولاية مدنين إن 11 تونسيا آخرين نجوا من الغرق وعادوا إلى بن قردان عبر معبر “رأس الجدير” الحدودي المشترك بين تونس وليبيا.

وتتواصل عمليات بحث لانتشال جثث بقية الغرقى، فيما فتحت السلطات تحقيقا في الحادث.

وذكر مصدر قريب من التحقيق، أن كل واحد من الشبان التونسيين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و30 عاما، دفعوا حوالي 800 دينار “330 يورو” لمهرب من أجل إيصالهم إلى سواحل أوروبا، إلا أن المركب انقلب وغرق بعد نحو ساعة من إبحاره قبالة ساحل صبراتة.

ومنذ 2014م، قضى أو فقد أكثر من 10 آلاف مهاجر أثناء محاولتهم الوصول بحرا إلى أوروبا معظمهم في البحر المتوسط، بحسب المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة.

Tags

مواضيع ذات صلة