غادة عبد الرازق تستفز جمهورها بروب الحمام

اثارت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق، الجدل بعد نشرها صورة جديدة لها تظهر فيها بـ”روب الحمام” وتجلس أمام مدفأة، وعلقت عبد الرازق على الصورة: “لندن تلج أعمل إيه”.

واستفزت هذه الصورة جمهور غاده عبد الرازق، و شن بعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي حملة هجوم على غادة وانهالوا بالتعليقات السلبية عليها وأغلبهم نصحوها بارتداء كامل ملابسها لكي تشعر بالدفء.

ومن جانب اخر، تنتظر الفنانة غادة عبد الرازق طرح فيلمها السينمائي الجديد “اللي اختشوا ماتو” والذي من المقرر أن يعرض في دور العرض السينمائية يوم 20 أبريل المقبل.

وأثارت غاده تساؤلات متابيعها عندما قامت بنشر البوستر الدعائي للفيلم عبر حسابها الشخصي على موقع الصور والفيديوهات الشهير “إنستجرام” والذي كتبت عليه عبارة  “للكبار فقط بدءا من 16 سنة”، “+16″، الأمر الذي أثار دهشة وتساؤلات الكثير حول تحديدها هذا السن على الأخص، حيث إنه من الطبيعي أن تبدأ الأفلام المخصصة للكبار من سن الـ “18” عاما.

ويتناول فيلم “اللى اختشوا ماتوا” عالم المرأة بسلبياته وإيجابياته من خلال التطرق لأنماط متنوعة لشخصيات نسائية، ويطرح ما تتعرض له المرأة من مشكلات واحكام ظاهرية، فالفيلم يقدم نماذج لعدد من السيدات يتعرضن لمشكلات ومواقف مختلفة ونظرة المجتمع لهن كما يتناول الضغوط الاجتماعية والانتقادات التي تواجهها المرأة في كثير من الأحيان.

ويشارك في بطولته إلى جانب غادة عبدالرازق، كل من الفنانة عبير صبري ومروة عبدالمنعم، وسلوى خطاب، ومن تأليف محمد عبدالخالق، واخراج اسماعيل فاروق.

Tags

مواضيع ذات صلة