عندما تكون الأحرف الأولى لاسمك كافيةً

منذ تأسيسها في “فيتشنزا” في عام 1966 أرست بوتيغا فينيتا معايير جديدة للفخامة والحرفية العالية – معايير رفيعة المستوى تحاكي الإبداع والجودة العالية وبراعة غير مسبوقة تمتد جذورها إلى عمق التاريخ العريق الذي ينبض بابتكارات الحرفيين الإيطاليين البارعين. تشتهر بوتيغا فينيتا بمنتجاتها الجلدية المتفردة التي تتميز بالاناقة والجرأة، وهي فلسفة تنعكس في شعارها الشهير “عندما تكون الأحرف الأولى لاسمك كافيةً”.

إن المبادئ التي تحدد العلامة التجارية مبنية على أسس راسخة لا تتغير وترتكز على الحرفية والتصميم المبتكر والأداء العملي المعاصر والمواد العالية الجودة. الثابت أيضاً في بوتيغا فينيتا هو الالتزامبشكل كامل بمعايير العمل الاحترافية داخل مصانعها، حيث يبتكر ويبدعالحرفيون ذوو المهاراتالعالية بكل إتقان منتجات رائعة تجمع بتناغم بين البراعة التقليدية والابتكار العصري. وفي الواقع، هناك اتحاد غير معهود بينالحرفيين والمصممين في مقاربة بوتيغا فينيتا للفخامة، وشراكة ترمز إليها بشكل مثالي تقنية “إنترشاتو” الخاصة بالدارللجلود المنسوجة.الذي تتألق به منتجات بوتيغا فينيتا يستند إلى التعاون المبدع الذي يجمع الحرفيين والمصممين.

لمسات ريفية

يشكل هذا العطر الإمضاء الرجالي للعلامة التجارية BottegaVeneta pour Homme. عند ابتكاره انطلقت رؤية توماس ماير برحلة بدأت من الشمال وتحديداً من فينيتو، حيث نجد أنفسنا في الدولوميت.وفي وسط مرج جبلي خصب، تقبع مزرعة رائعة تحملنا بعيداً عن الواقع بأجوائها الريفية.في الداخل يمتازالتصاميم بخشب الصنوبر ونوافذ مفتوحة على مصراعيها لتستقبل نسمات الصيف المنعشة العابقة بروائح القش وأكواز التنوب وإبر الصنوبر القادمة من الغابة القريبة، جنباً إلى جنب مع النسيم العليل الذي يحمله النهر الجليدي وتكلله أزهار السوسن البرية. ووسط هذه الأجواء التي يودهاالهدوء والسكينة، هناك رجل يجلس على مقعد خشبي ذات وسائد جلدية قديمة، يأخذ قسطاً من الراحة بين جدول أعماله المثقل بالمهام في المدينةورحلة تسلق الجبل. إنها لوحة غاية في الروعة تعكس عالماً من الأحاسيس المرهفة والإبداع المتقن والخيال الواسع، وتخلق ذكرى جميلة تبقى عالقة في الأذهان.

رجالي في أساسه، عالي التميز في طبعه

بوتيغا فينيتا للرجال عطر آسر غني بالانتعاش ومميز بشذا جذاب ومتواضع، وهو أحد عطور بوتيغا فينيتا المتميزة التي تتألف من مزيج متناغم من المواد الفاخرة مثل صمغ “لابدانوم” والشوح البلسمي والبرغموت، ثم تندمج جميعاً بإمضاء جلدي لتتعزز به قوة جاذبية العطر. تم تصنيع هذا العطر من أجود أنواع المواد النادرة، ويتفرد برائحة تحاكي الخشب والجلود التي تأخذنا في رحلة ملهمة نابضة بالخيال.

عندما تكون الرياح هادئة والشمس في وسط السماء، حينها فقطينطلق غموض BottegaVeneta pour Hommeالجذاب، لأن قلبه تم تقطيره من صمغ عطري مستخرج نبتة السيستسالتي يتم جمعها بين شهري مايو أغسطس فقط، حيث تكون في قمة لزوجتها. أما صمغ “لابدانوم الأندلسي” الفاخر، الذي عُرف لعدة قرون باسم “ندى السماء” أو المادة القديمة من نبات المر والذي يُستخدم بشكلنادر في عصرنا الحالي، فهو ما يمنح العطر رائحته الغنية، النادرة والغامضة. فبعد النفحات العليا المنعشة من برغموت كالابريا والصنوبر السيبيري والعرعر البلقاني، ينطلق قلب العطربنفحات دافئة من الفلفل الحلو الجامايكي والشوح البلسمي الكندي ونبتة المريمية المتوسطية. وأخيراًتظهر قاعدة العطر مع الباتشولي الاندونيسي ولمسات من الجلود الفاخرة لتضفي أثراً من الرقي والأناقة. ابتكر هذاالعطر BottegaVeneta pour Hommeخبيرا العطور دانييلا أندريه وأنطوان ميزونديو، وهو يجسد جوهر رجل بوتيغافينيتا بكل أناقته. أما تركيبة العطر فهي فريدة، وهي عبارة عن مزيج من المكونات الفاخرة التي مزجت معاً بتناغم لخلق تحفة رائعة لا تنسى.

بساطة وتناقض

تتألق قارورة عطر BottegaVeneta pour Hommeبتصميم خلاب يعكس الإمضاء الجرافيكيلقارورة عطر BottegaVenetaالفاخرة، وتجمع بين المنحنيات الدائرية والأشكال القوية إلى جانب نمط متقاطع محفور بمهارة ليشكل قاعدة متعددة الأوجه. تصميم أنيق في غاية الدقة، استوحي من صناعة الزجاج في البندقية ويعكس روح صناعة الأباريق الإيطالية التقليدية من حيث الخطوط الفاخرة والتفرد الآسر.ومع مرور الوقت، تكشف القارورة عن أسرارها وتعقيداتهاإذ أنها تحمل في طياتها مزيجاً مثالياً من البساطة الراقية والتناقض المتناغم.يرافق تناغمالتصميم ألوانٌ ضبابية اختيرت من دون ترددلتتلاءم مع العطور النسائية، فاستُخدم اللون الأسود المعدني الداكن على مشبك الحزام، الغطاء، عنق القارورة والبرغي المثبِّت للحزام الجلدي الأسود الذي يزيّن أعلى القارورة، في حين يظهر شعار العلامة التجارية في وسط القارورة باللون البلاتيني. يعكس شكل ولون وملمسهذه القارورة هوية بوتيغا فينيتا الرجالية الفريدة والساعية إلى الكمال.

تميّز لا مثيل له

وجه لم يسبق أن رأيته من قبل، غير أنه يعلق سريعاً في الذاكرة.أناقتهظاهرة جلياً مثل ثقته الجذابة.وتماماً مثل BottegaVeneta، يتمتع زاك بشخصية جذابةبتواضعها ومتفردة بشكل كبيرة. ومع ثقته العالية بنفسه، يؤكد زاك على شخصيته بكل هدوء وراحة.

رؤية مبدعة تصور عالم الرجال

تمشياً مع تاريخ BottegaVeneta’s الطويل من التعاون الخلاق في إبداع الحملات الإعلانية للعلامة التجارية، لجأ توماس ماير إلى صانع الأفلام السويدي أكسل ليندال لإنتاج الحملة الإعلانية الشفافة والراقية الخاصة بعطر BottegaVeneta pour Homme من خلال مقاربته المميزة والخاصة. تم تصوير الإعلان التجاريالأول من نوعه للرجال في مدينة نيويورك،ليعكس موهبةليندال الخلاقة في ابتكار صور أصلية ذات تأثيرات في غاية الروعة. ومن خلال انتاج فيلم يتألف من سلسلة من الصور المبتكرة مع تركيز مكثف على موضوع الحملة، نجح توماس ماير بإظهار رؤيتهلعطر BottegaVeneta pour Hommeبشكل سينمائي مما يمنحها طابعاً حقيقياً ينبض جرأة وثقة وقيمة تتعدى حدود الزمن.

Tags

مواضيع ذات صلة