عناية أساسيّة بالبشرة من جيرلان 

في العام 1987، أحدثت دار “جيرلان” Guerlain ثورةً كبيرةً متعدّدة الألوان: لآلئ صغيرة ومستديرة تقوم ألوانها المشرقة والمتنوّعة بمنح البشرة تألّقاً رائعاً:

اللون الزهريّ لتألّق صحيّ، اللون الأخضر الفاتح لتصحيح الاحمرار، اللون البنفسجي الرقيق لالتقاط الضوء، اللون الأبيض اللامع كاللؤلؤ للإبراز، ولون ذهبيّ لتعزيز الإشراق، تمتلك كلّ حبة باستيل ضمن تناغم “ميتيوريت” Météorites وظيفةً محدّدة لتجميل البشرة. وبضربةٍ واحدة من الفرشاة مع عطر بنفسجي لا يُقاوم، تمارس هذه الحبيبات سحرها لغمر البشرة بالضوء.

كَونها مهندسة الضوء، تقدّم دار “جيرلان” Guerlain اليوم ابتكاراً جديداً من “ميتيوريت” Météorites: عناية أساسيّة بالبشرة، كيمياءٌ مثالية بين السحر والتقنيّة، ولأنّ الضوء يولد تحتسطح البشرة في قلب الخلايا، يقوم مستحضر “ميتيوريت أكسيجين كار” Météorites Oxygen Careبغمرطبقة البشرة السطحية بتألّق طبيعي.

خفيف كالحلم، يُعيد هذا السائل المرطّب إحياء إشراق لون البشرة، فيولّد نتائج فوريّة ودائمة يوماً بعد يوم، وكالعادة، يتركعطره البنفسجي الذي لا يضاهى…

التلوّث، التدخين، التوتّر تخضع البشرة كلّ يوم لمجموعة من الاعتداءات الخارجية التي تؤدي إلى جفافها واختناق الخلايا.فيختفي إشراقها ويُصبح لونها ضبابيّاً، يكشف مركز أبحاث “جيرلان” Guerlain Research عن ارتباط مستويات متعددة من البشرة في الحصول على بشرة تتألّق بإشراق طبيعي: على السطح مع التفاعل بين الضوء وبنية البشرة، لكن أيضاً في قلب الخلايا مع تفاعل الضوء نفسه مع حاملات اللون التي تلتقط الضوء الطبيعي.

Tags

مواضيع ذات صلة