على ماذا حصلت “ميلاني جريفيث” بعد طلاقها من أنطونيو بانديراس؟

علم موقع “مشاهير” أن الممثلة الأمريكية “ميلاني جريفيث” وطليقها النجم الإسباني “أنطونيو بانديراس” أنهيا إجراءات تسوية طلاقهما، بعد زواج دام 18 عاما.

كما علم الموقع أن الطرفين اتفقا على أن يتقاسما كل حساباتهما وأصولهما البنكية، وأن ميلاني جريفيث ستنال 65 ألف دولارا شهريا، إضافة إلى لوحة بريشة الرسام العالمي بابلو بيكاسو، ومنزل في مدينة أسبن الأمريكية.

يشار هنا إلى أنه ووفقا لاتفاقية عُقدت بينهما قبل زواجهما في 2004، فإن الأموال التي ستتقاسمها ميلاني جريفيث مع أنطونيو بانديراس ستكون من أرباح الأفلام التي قدماها سويا من بعد ذلك العام تحديدا، ومنها فيلمي الرسوم المتحركة Puss in Boots والجزء الثاني من Shrek.

أما بالنسبة لأنطونيو بانديراس، فسيحتفظ بكل أمواله التي ربحها من أفلامه The Mask of Zorro، وDesperado، وSpy Kids، بالإضافة إلى قلم يعود للرسام بابلو بيكاسو، ولوحة بريشة الرسام المكسيكي دييجو ريفيرا.

يذكر أن ميلاني جريفيث كانت قد بدأت في إجراءات طلاقها من أنطونيو بانديراس في 6 يونيو 2014، واستعانت بالمحامية الشهيرة بقضايا الطلاق “لورا واسير”.

Tags

مواضيع ذات صلة