علاقة الفشل الكلوي المزمن بنقص القدرة الجنسية

علاقة زوجية

 

علاقة زوجية

مرض الفشل الكلوي المزمن قد يعيق صاحبه عن ممارسة مهامه الزوجية الجنسية على الوجه الاكمل، حيث إن هذا المرض تتكـون اعراضه على مدى سنين طويلة وقد يؤدى إلى تدهور بالعديد من الوظائف الحيوية بالجسم.

ويـعد الفشل الكلوي سببا مهما من أسباب ضعف الانتصاب وذلك لعدة أسباب، إذ في كثير من الحالات يصاحب الفشل الكلوي تصلب بالشرايين بما في ذلك الشرايين المغذية للحوض والقضيب ، مما يقلل بالتالي من كمية الدم المتدفقة فتتأثر عملية الانتصاب سلبا.

في مرض الفشل الكلوي تضطرب كيمياء الجسم فهناك مواد يرتفع مستواها وأخرى ينخفض مستواها، ومـن ضمن المواد التي قد يرتفع مستواها هرمون البرولاكتين ، ويحدث ذلك عادة للمرضى الذين يجرون الغسيل الكلوي، وارتفاع مستوى البرولاكتين يحدث خللا في هرمونات الغدة النخامية وهذا يؤثر بدوره على إنتاج هرمون الذكورة من الخصية .

يصاحب الفشل الكلوي ارتفاع ضغط الدم وبالتالي فإن الادوية الخافضة للضغط تؤثر على القدرة الجنسية وتؤدى إلى ضعف الانتصاب .

اخيرا وجـود مرض الفشل الكلوي كفيل باثارة عوامل نفسية سلبية شديدة ، كالإحباط والاكتئاب ، ما يتسبب في ضعف الانتصاب.

Tags

مواضيع ذات صلة