عضاضة الأسنان الشهيرة عالمياً الزرافة صوفي بدبي وأبوظبي

أعلن “سميتن” (Smitten)، البوتيك المفضّل لدى الأمهات والأطفال، عن انضمام نجمة جديدة إلى مجموعته الرائعة. إنها الزرافة صوفي: لعبة الأطفال وعضاضة الأسنان الشهيرة عالمياً.

لطالما كانت الزرافة صوفي أيقونةً في موطنها الأصلي فرنسا حيث أحبّها الأطفال منذ بدء إنتاجها في العام 1961. وبعد مرور 50 عاماً، استمر إنتاج هذه اللعبة وفق الطريقة ذاتها. وتتضمن عملية الإنتاج 14 مرحلة يدوية، ويتم فيها استخدام المطاط الطبيعي 100% والصباغ الصالح للأكل، وهو ما يجعلها آمنةً للمضغ حتى للأطفال حديثي الولادة.

يكمن سر النجاح المستمر للزرافة صوفي في قدرتها على تنمية حواس الطفل الخمسة وتحفيزها منذ عمر 3 أشهر. وتتميز هذه الزرافة بنقاط داكنة توفر الاستثارة البصرية اللازمة للطفل، ويؤمّن صوت اللعبة التسليةَ اللازمة والتنمية الملائمة لحاسة السمع، أما مكوناتها الطبيعية فتعطي ملمساً ناعماً ومريحاً. وتتحلى أيضاً بخفة الوزن وسهولة الحمل حتى للأيدي الصغيرة، بالإضافة إلى الأجزاء الطرية المخصصة للمضغ وإراحة لثّة الطفل، وتتمتع علاوةً على ذلك برائحة سهلة التمييز.

واكتسبت الزرافة صوفي أيضاً حب أطفال المشاهير في هوليوود وأطفال العائلات الملكية الذين يستمتعون بقضمها. ونخص بالذكر أطفال ميراندا كير، وجيسيكا ألبا، وهيلاري دف، وآيلا فيشر، وساندرا بولوك، ونيكول ريتشي، الذين شوهدوا يمضغون هذه اللعبة المطاطية الشهيرة.

وفضلاً عن ذلك، يقدم بوتيك “سميتن” منتجات أخرى من العلامة التجارية للزرافة صوفي، والتي تتضمن ألعاب الخشخيشة وألعاب الحمام والملاءات والمناشف، بالإضافة إلى مجموعات الهدايا.

Tags

مواضيع ذات صلة