عروس البحر تسبح عمرها 18 شهرا ولا تستطيع المشي

نشرت دايلي ميل قصة فتاة صغيرة تمر بحالات غريبة تصيب جسدها منذ ولادتها، فهي لا تتمكن من السير كبقية الاطفال ، بسبب إصابتها بمرض نادر اصاب عقلها، وأدى إلى بطء في تطورها ونموها الجسدي.

ورغم ذلك تمكنت الطفلة من تعلم رياضة السباحة وممارستها بمهارة عندما كانت في الشهر 18 من عمرها، لذلك أطلق عليها الموقع اسم “عروس البحر”، وذلك لإستطاعتها أن تسبح دون استخدام اطرافها معتمدة على ذاتها.

وتقول والدتها إن هذا المرض إنتقل إلى طفلتها نتيجة لفيرس وصل إليها أثناء حملها، ومن ثم انتقل إلى طفلتها، لذلك لجأت إلى تعليمها السباحة لتتحرك وتتمكن من الحركة بحرية وبمساعدة والدها والأطباء، حتي أنها أصبحت تشعر بتلك الخطوات أنها تحاول تطوريها ومساعدتها لتنشيط أعضاءها وتعويضها عن فقدان القدرة على السير.

مواضيع ذات صلة