عرض مجموعة لونشان لخريف وصيف 2016 

كان يوماً مميزاً لمحبي لونشان. استضافت دار الملابس والمنتجات الجلدية الفرنسية الشهيرة نخبة النخبة في عالم الأزياء الراقية على سحور بأجواء حميمة في فندق جروسفينور هاوس الفخم.

وفًرRhodes W1 للذوّاقة وللمؤثرين في عالم الموضة الخلفية المثالية لهذا الحدث – مفروشات باللون الأبيض الناصع تتباين مع ألوان بارزة، مع دفعات من درجات خضراء منعشة، جدران مغطاة بالعشب، ثريّات من فراشات زجاجية متدلية من السقف. جاءت هذه الرؤية للطبيعة في انسجام مثالي مع المجموعة الجديدة للعلامة التجارية.

وصل المدعوون من كبار الشخصيات والمدوِّنين عند الساعة 9 مساءً إلى سحور رمضاني تضمن أطباقاً شرق أوسطية وتميّز بلمسة مميزة من الشيف غاري رودسGary Rhodes الحائز على نجمة ميشلان. عقب ذلك استمتع الضيوف بجولة شخصية لتعرف على المجموعة، رافقهم فيها أعضاء من العلامة التجارية لشرح جوهر كل قطعة والإلهام ورائها. ونال كل ضيف على رسم له خلال وقوفه لالتقاط صورة إلى جانب الحقيبة المفضلة لديه. بعد ذلك، حظي مندوبو وسائل الإعلام على شيء من الدلال مع تذكار من لونشان – علبة رائعة لحفظ النقود المعدنية في ألوانمتنوعة.

في عالم يغلب عليه طابع وأسلوب المدن، حيث تلعب التكنولوجيا دوراً تزداد أهميته باستمرار، نحتاج إلى الطبيعة أكثر من أي وقت مضى. ومن هذا التناقض، استوحيت مجموعة الملابس الجاهزة التي صممتها سوفي دولافونتين لخريف 2016. وباستلهام وحيها من عوالم الحيوان، النبات والمعادن، ابتكرت شكلاً جديداً هو في نفس الوقتحسيّ ودافئ.

خُصِّصت مجموعة لونشان، “الطبيعة المدينية” (Urban Nature)، إلى السيدة متعددة الأوجه التي تعيش لحظات يومية غير متوقعة ومتناقضة. وتعيد هذه المجموعة تصميم خزانة أزياء عالية الرقي لكن أنثوية ومتحررة بالكامل في ملابس تعطي كل سيدة إطلالة حازمة وتشبه القطط تقريباً. وهذه المجموعة هي تحية تقدير إلى الجلد بصفته الإمضاء المميز للدار. وفي هذا الموسم، تنطلق بنا لونشان في رحلة غريبة بين المدينة والحديقة، وتمزج الطابع العصري وفائق الحداثة مع روح المدينة. ومن خلال قطع من مجموعات “لو بلياج هيريتاج”، “لو بلياج هيريتاج لوكس”، “باريس بريميير”، “باريس روكس”، “بينيلوبي فانتازي” و”روزو” وتشكيلة الأحذية الواسعة – استطاع المدعوون رؤية مستوى التفاصيل في كل قطعة فريدة!

شكّل هذا الحدث انعكاساً حقيقياً لتقاليد لونشان،الرمز للحرفية الماهرة والمعرفة العالية الفرنسيتين في التميّز، مع كل قطعة فريدة من المجموعة. تأسست هذهالدار في باريس سنة 1948 على يد جان كاسيغران، وما تزال لغاية اليوم تملكها وتديرها عائلة كاسيغران. وتتمتع الحقائب وحقائب اليد والأكسسوارات من “لونشان” بشهرة عالمية بفضل الحرفية والجودة العاليتين في صناعتها التي الآن تمتد لتشتمل على مجموعات من الأحذية والأزياء الجاهزة. و”لونشان” هي أيضاً علامة تجارية عالمية حافظت على زخمها وطاقتها عبر الأجيال، كما تجسد التألق الفرنسي والابتكار المنعش والمُلهم، بالإضافة إلى المشاركة في حياة السيدات والرجال عبر العالم الذين يحبون الاستمتاع بلمسة من الفخامة في كل يوم. ومع الحملات الإعلانية المبتكرة الممتعة والتعاون الرائع مع فنانين، يبرز الطابع العصري وأحياناً المرِح لدى “لونشان” التي تملك أكثر من 300 متجراً حصرياً عبر العالم.

Tags

مواضيع ذات صلة