عدنان الكاتب يكشف أسرار المصممة البريطانية Holly Fulton

أكدت المصممة البريطانية هولي فولتون Holly Fulton أنه من المهم دائماً أن تشعر المرأة بالراحة تجاه ما ترتديه، وأن عليها اختيار القطع التي تناسب شخصيتها حتى ولو لم تكن تتماشى مع الموضة، محاور المشاهير عدنان الكاتب مدير تحرير مجلة “هي”” التقى هولي خلال احتفال قرية بيسيستر Bicester ببدء فعاليات حملة “أفضل ما تقدمه بريطانيا” بمناسبة مرور 20 عاما على تأسيسها، حيث تم افتتاح بوتيك مجموعة “المصممين البريطانيين” السنوي. ومن المعروف أن قرية بيسيستر هي إحدى قرى مجموعة شيك أوتليت شوبينج Chic Outlet Shopping، التي تديرها شركة فاليو ريتيل Value Retail.

وهنا حوار الكاتب مع هولي:

هذه هي المرة الخامسة التي تتعاونين فيها مع شركة فاليو ريتيل كيف بدأ هذا التعاون ؟

من خلال مجلس الأزياء البريطاني بشكل رئيسي، حيث تجمع إدارته علاقات جيدة جداً مع بيستر. وقد بدأنا خلال العام 2009، وفي العام 2010 قدمنا أول عرض تصاميم جماعي. وأعتقد أنها فرصة رائعة أن نحصل على معلومات عن الأشخاص الذين يشترون منتجاتنا. وقد يكون هذا الأمر صعباً، حيث نبيع الكثير في آسيا وبقية دول العالم. ومن الصعب جداً تحديد أي نوع من المستهلكين يشترون منتجاتنا، ولكن هنا في هذه القرية يشتري الناس مباشرة من المخازن، لذا نتمكن من الحصول على بعض المعلومات المثيرة للاهتمام للغاية.

كان ذلك إصداراً محدوداً، ومتاحاً لمدة 6 أسابيع فقط، صحيح؟

نعم صحيح. إنه لأمر رائع بالنسبة لنا أن نتقاسم المكان جنباً إلى بعض أبرز الأسماء على مستوى القطاع، مثل روكساندا وماري كاترانتزو. كان ذلك تجمعاً مميزاً من المصممين. وكان لدينا بعض القطع من مجموعاتنا السابقة. ونظراً لأننا نقدم المنتجات النسائية والإكسسوارات، فقد كان من الممكن تقديم حقائب ومجوهرات من تلك المجموعات.

ما القطعة المفضلة لديك؟

من تصاميمنا، هي على الأغلب الإكسسوارات، فلدينا حقائب يد مرصعة بكريستال سواروفسكي. أما بالنسبة للملابس، فنحن نقدم الكثير من التصاميم المطبوعة والمزينة، فهي السمة المميزة لعلامتنا. ولدينا الكثير من القطع التي تتطلب جهداً كبيراً جداً وتتطلب الكثير من العمليات، لذا فهي مميزة بكل معنى الكلمة.

وما القطع التي تنصحين بها السيدات من مختلف الفئات العمرية؟

نحن نلبي أذواق مجموعة واسعة من الفئات العمرية، وهذا يتضمن القطع التي تناسب السيدات ابتداء من سن 25 عاماً وصولاً إلى 70 عاماً. وأرى أن السيدات يهوين التصاميم المطبوعة والألوان. ويمكن القول أن السيدات اللواتي يهوين التصاميم المطبوعة والألوان هن سيدات قويات وواثقات بأنفسهن، كما هو حال تصاميمنا الجريئة جداً.

من النجمة التي تحلمين بأن ترتدي ملابسك؟

تايلور سويفت. أنا أحب تايلور سويفت.

ماذا تعرفين عن المرأة في العالم العربي؟

لا أعرف الكثير، لذلك أود أن أمضي المزيد من الوقت في المنطقة، وأتعلم أكثر قليلاً عنها وعما تحب السيدات. وقد زرت الخليج العربي مرة واحدة، وأعجبت بمدى دراية السيدات بالمصممين البريطانيين، ولاحظت أنهن يمتلكن أفقاً واسعاً حول ما يبحثن عنه في مجال الموضة والتصميم. وكن منفتحات على الألوان والمطبوعات، والزينة. لقد عرفن عنا أكثر مما نعرفه عن أنفسنا، وكان ذلك أمراً مثيراً للإعجاب. لقد كانت تجربة فريدة وأنا أحترم إعجابهن بالموضة ودرايتهن بمصممي المملكة المتحدة.

هل لديك وقت لنفسك وعائلتك؟

ليس هناك الكثير من الوقت. أنا بحاجة لتنظيم نفسي بشكل أفضل والحصول المزيد من الوقت. هذا هو قراري للمستقبل.

بماذا تحلمين؟

أحلم بأن أنجح في مواصلة نمو علامتي، وأن أراها تغدو نمط حياة بحد ذاتها. نحن مهتمون جداً بدخول عالم التصاميم الداخلية، فهذا يساعدنا على أن تقدم للسيدات منتجات تحظى بإعجابهن، ويرغبن بارتدائها، ويرغبن في أن تزين منازلهن.

قرية بيستر

لا تزال قرية بيستر، الواقعة على بُعد ساعة واحدة بقطار سكك حديد شيلتيرن Chiltern من محطة ماريلبون Marylebone و20 دقيقة فقط من أكسفورد Oxford، تمثل مركزًا تجاريًا يقدم خدماته للمتسوق الذكي منذ أكثر من 20 عامًا، وتُعد قرية بيستر واحة هادئة للمتعة والرفاهية، حيث تضم أكثر من 130 متجرًا أنيقًا تحمل نفس الطراز الإنساني الساحر للقرى المجاورة، وتتيح للمتسوقين التجوال وشراء مجموعة من الماركات البريطانية المتميزة بتخفيضات كبيرة، ويحظى المتسوق في قرية بيستر بقدر وافر من الخدمات المترفة، كخدمة النقل السريع Shopping Express التي تنقل المتسوقين من وسط لندن إلى قرية بيستر في راحة منقطعة النظير، بالإضافة إلى خدمة إيقاف السيارات التي تُحوِّل التسوق إلى تجربة لا تُنسى، وساحة لعب الأطفال، التي توفر للأحباء الصغار متعة وتسلية مستمرة. والعديد من المطاعم والمقاهي، حيث متعة تذوق أشهى المأكولات البريطانية والفرنسية والوجبات الإيطالية الأصيلة، والسلطة التايلاندية الغنية بالنكهات المميزة، والمعكرونة والكاري، والوجبات السريعة وأروع نكهات القهوة.

وعقب الانتهاء من التسوق، يمكنكم الاستمتاع بزيارة مدينة أكسفورد التاريخية وتلال كوتسوولدز المجاورة، حيث تعكس القرى المبنية من الحجر الجيري جمال وسحر الريف المحلي، في مكان يُعد أكبر “منطقة للجمال الطبيعي الخلاب” في إنجلترا.

Tags

مواضيع ذات صلة