عبير صبري ترد على شائعة شجارها مع ميرنا المهندس في آخر أيامها

 مضت عدة أشهر منذ وفاة الممثلة المصرية المحبوبة ميرنا المهندس، ورغم ذلك لم تتوقف الشائعات حول علاقتها بزملائها في الوسط الفني.

ومؤخرا، قررت الممثلة عبير صبري الرد على ما طالها من هذه الشائعات، حيث تحدثت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا عن محاولة عبير صبري التقاط صورة لها مع ميرنا المهندس في أيامها الأخيرة من المرض أثناء تواجدها بالمستشفى.

وقالت الأنباء المتداولة أن عبير كانت تعتزم نشر هذه الصور عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن ميرنا رفضت، وأدى هذا لوقوع شجار بينهما.

وتعليقا على هذا الأمر، قالت عبير صبري: حسبنا الله ونعم الوكيل في كل شخص يحاول ترويج الأكاذيب بيني وبين أعز صديقاتي، ووفاتها كانت صدمة لي، فهي كانت من أقرب صديقاتي منذ فترة طويلة تتجاوز الخمسة عشر عاما..

وتابعت: كنا نتقابل بصفة شبة يومية بحكم الجيرة، وكنا مقربين لبعضنا البعض، ليس فقط بسبب مرضها، بل سافرنا معا من قبل أكثر من مرة في رحلات علاجية لها، وقضيت معها أوقاتا عدة بين الفرح والألم، ولا أملك إلا أن أدعو لها بالرحمة والمغفرة، ولم أرد على أي أكاذيب لأن الصمت أحيانا أفيد من الكلام..

تجدر الإشارة هنا إلى أن ميرنا المهندس كانت تعاني من مشاكل في النخاع الشوكي بالإضافة إلى إصابتها بنزيف في الرئة، ووافتها المنية في أغسطس الماضي.

Tags

مواضيع ذات صلة