عبد الخالف الغانم يبرئ مروة محمد من المشهد الخادش

أكد المخرج عبد الخالق الغانم بأنه مخرج مسلسل شد بلد الذي يعرض في رمضان على قناة روتانا خليجية والمسؤول عن العمل، مبديا موافقته على ما جاء في تصريحات الفنانين أسعد الزهراني ومروة محمد من تحميلهما له مسؤولية الأزمة والهجوم الكبير عليهما بسبب المشهد الخادش للحياء في حلقة أبلة مروة.

وقال الغانم: اعتذر لكل الجمهور الذي استاء وتحسّس من المشهد، ولكل الذين اعتبروا عبد الخالق الغانم أخطأً في تصوير هذا المشهد أنا آسف، وجميعنا نتعلم من أعمالنا، ولو عاد بي الزمن لن أصور المشهد بهذه الطريقة أبدا، ولو تيقّنت أن ذلك سيحدث مشكلة كبيرة ما صورته، ولكن في قرارة نفسي أجد أنني غير مخطئ، خاصة وأن المرأة في هذا المشهد كانت ترتدي عباءة محتشمة.

وبرّأ الغانم الفنانة مروة محمد من علاقتها بالمشهد الخادش للحياء نهائياً، قائلا: مروة محمد ليس لها أي علاقة بهذا المشهد فالتصوير تم من الخلف وهي لا تعرف كيف سيتم التقاط المشهد ومن أي زاوية، كما أنها كانت ترتدي عباءة محتشمة، ولم يكن هناك أي إثارة أو أغراء من أي نوع.

واتهم وسائل التواصل الاجتماعي بإثارة اللغط والهجوم على المشهد والفنانين والعمل، معتبراً أنه السبب في تحريك الانتقادات ضد المشهد، وأوضح أن التواصل الاجتماعي طامة كبرى حلّت على المجتمع، مؤكداً أن هناك قانون ويجب معاقبة كل من أساء للفنانة مروة محمد أو أسعد الزهراني بالسب والقذف، وأظهر أن من يغرد بهذه الأشياء السخيفة يعبر عن فكره المريض.

Tags

مواضيع ذات صلة