عادات غير متوقعة تتسبب في الإضرار ببشرتك 

هناك العديد من العادات اليومية التي نعرفها والتي تتسبب في إحداث أضرار للبشرة مثل عادة إهمال استخدام مرطبات البشرة أو وضع مساحيق التجميل الثقيلة واستخدام مواد كيمائية على البشرة ولكن الحقيقة أن هناك عادات يومية أخرى لنا ستفاجئ أن لها تأثير ضار أيضا على البشرة مثل ارتداء النظارات الشمسية المتسخة والرد على الهاتف وتناول الكثير من السكريات والأملاح، ولذلك سنستعرض اليوم مجموعة من العادات غير المتوقعة والتي تتسبب في الإضرار ببشرتك:

السباحة في حمامات السباحة:

وسبب خطورة هذه العادة على بشرتك هو احتواء مياه حمامات السباحة على مادة الكلورين ذات التأثير المطهر للمياه والتي تلتصق بالبشرة والجلد أثناء السباحة في حمامات السباحة وتظل ملتصقة بالبشرة لتسبب جفافها أو لتتفاعل تفاعلا ضارا مع المستحضرات التجميلية التي نستخدمها على بشرتنا ولعلاج هذه المشكلة احرصي على الاستحمام بالماء النظيف الخالي من الكلور بعد مغادرتك لحمام السباحة وأن تقومي بغسل جسدك بالصابون الكريمي المنظف للبشرة والذي لا يتسبب في جفافها.

النوم دون إزالة مساحيق التجميل من على وجهك:

هذه العادة لا تتسبب فقط في اتساخ وسادتك وفراشك وإنما تتسبب أيضا بانسداد المسام في بشرتك وتكون حبوب الوجه وكثيرا ما تتطور إلى الإصابة بعدوى بكتيرية في الوجه وتكون الالتهابات على الوجه.

شرب القهوة:

مادة الكافيين تلعب دورا كبيرا في جفاف البشرة وتكون التجاعيد ولذلك بدلا من الإفراط في شرب القهوة قدمي لبشرتك ما تحتاج إليه وهو كميات وافرة من المياه ويمكنك دائما إضافة قطرات من عصير الليمون أو شرائح البرتقال لإضافة نكهة محببة للمياه التي ستقومين بشربها.

محاولة إفراغ حبوب الوجه من محتواها باستخدام الأصابع:

جميعنا يعلم أن هذه العادة من العادات التي تسبب أضرار في البشرة ولكن معظمنا لا يعرف سبب ذلك، وسبب خطورة هذه العادة أنك عند قيامك بالضغط على واحدة من حبوب الوجه بأصابعك لإفراغ محتواها فإنك في الحقيقة تقوم بدون قصد بإدخال جزء من البكتريا والأوساخ في داخل الحبة إلى عمق أكبر وهو ما يزيد من تفاقم ظاهرة حبوب الوجه بالإضافة إلى ذلك فإنك تقوم أيضا بنقل البكتريا المسببة لالتهابات الوجه من المنطقة المصابة في البشرة إلى المنطقة السليمة وتعرض أيضا بشرتك لخطر الإصابة بالندوب والجروح.

تجاهل الوجبات والإهمال في تناول الطعام:

إعمالك في تناول الطعام وتجاهلك للوجبات مثل وجبة الإفطار يتسبب في حدوث نقص في العناصر المغذية التي يحتاجها الجسم والبشرة مما يؤدي إلى زيادة معدل جاف البشرة وتقدمها في العمر ولذلك احرص على تناول الطعام الصحي بكميات كافية لتحصل بشرتك على ما تحتاج إليه من عناصر غذائية وخاصة الفيتامينات مثل C (في البرتقال)، B3 (الفول السوداني)، E (الأفوكادو)، A (البطاطا الحلوة) وهي من ضمن مجموعة الفيتامينات الضرورية للبشرة.

الاستحمام بالماء الساخن:

تعرض للماء الساخن أثناء الاستحمام لفترة طويلة لا يتسبب فقط في احمرار بشرتك وتهيجها وإنما يتسبب أيضا في تعرض بشرتك إلى الجاف وفي قتل العديد من البكتريا النافعة التي تعيش على سطح الجلد وتحميه من الإصابة بالأنواع الأخرى من البكتريا الضارة بالبشرة.

الحديث لوقت طويل على الهاتف:

وضعك لسماعة الهاتف أو لهاتفك المحمول لساعات طويلة على أذنيك يتسبب في ظهور الطفح الجلدي بسبب التعرق والتلوث الناتج عن ملامسة السماعة أو الهاتف لبشرتك وللتغلب على هذه المشكلة ينصح بتجنب استخدام الهاتف لساعات طويلة أو المسح على الوجه من حين لآخر باستخدام المناديل المطهرة أو المنظفة أثناء الحديث عبر الهاتف.

مستحضرات العناية بالشعر:

مستحضرات العناية بالشعر غالبا ما تسبب جفاف وتهيج للبشرة عند ملامستها للبشرة وتصل مستحضرات الشعر للبشرة عن طريق قيامك بوضع الكثير من مستحضرات الشعر على شعرك بحيث تسيل من على شعرك لتغرق وجعك، أو برش سبراي الشعر مثلا بالطريقة الخاطئة بحيث يسيل على الوجه (الطريقة الصحيحة هي بوضع فوطة نظيفة على الوجه لمنع وصول رذاذ سبراي الشعر إلى الوجه، وغالبا ما تسيل مستحضرات العناية بالشعر على الوجه عند التعرق أثناء ممارسة الرياضة مثلا وفي هذه الحالة ينصح بارتداء ربطة رأس قطنية لتقوم بامتصاص العرق وتعمل كحاجز بين الشعر والبشرة.

ارتداء النظارات المتسخة:

والسبب هو تراكم البكتريا والأتربة على عدسات وإطارات هذه النظارات المتسخة وعند ارتدائها ستنتقل البكتريا الضارة والأتربة من النظارة إلى وجهك وخاصة منطقة الأنف مسببة انسداد المسام وتكون حبوب الوجه.

النوم على وسائد متسخة:

والسبب أيضا هو ملامسة البكتريا والأتربة المتراكمة على سطح المخدة لسطح البشرة مسببة التهاب البشرة وتهيجها.

تناول الكثير من الأملاح:

لأنها تتسبب في سحب الرطوبة من داخل الجسم تاركة البشرة جافة وذات مظهر باهت ولعلاج هذه المشكلة عليك التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم وشرب الكثير من الماء لمعادلة كمية الأملاح التي تدخل إلى جسدك يوميا.

إغلاق العينين بقوة:

وتسبب هذه العادة تكون التجاعيد والخطوط الرفيعة حول العينين.

إزالة شعر الجسم بالشمع أكثر مما يجب:

عليك ألا تسرعي باستخدام شرائح الشمع كلما لاحظت ظهور شعيرات صغيرة على جسدك وإنما عليك الانتظار لمدة 3 أسابيع على الأقل قبل استخدام شرائح الشمع مرة أخرى حتى لا تتسببي في حدوث تهيج في البشرة بسبب الاستخدام المتكرر للشمع على البشرة.

الإفراط في تناول السكر:

لأنه يؤثر سلبا على مادة الكولاجين في الجلد ويتسبب في تغير خواصها مما يؤدي إلى حدوث تهدل في الجلد وظهور للتجاعيد على المدى البعيد، ولذلك حاولي تجنب تناول الكثير من السكريات وتغلبي على رغبتك في تناول السكر عن طريق تناول الفواكه الصحية اللذيذة ذات الطعم الحلو مثل فاكهة الأناناس.

Tags

مواضيع ذات صلة