عادات خاطئة تضعف البصر وتؤثر على العينين

صحة العنين

صحة العنين

أشار موقع “سونتيه بلاس” الفرنسي، إلى عدد من العادات التي يرتكبها البشر يوميا، والتي تؤدي إلى ضعف الرؤية والعينين، والتي من الممكن أن تتسبب في حدوث التهابات وجفاف في العين، مما يؤثر على الإبصار، ومنها كثرة التعرض للشمس. وقال الموقع، إن التعرض للشمس بدون ارتداء نظارة شمسية واقية للعين، من الأكثر العوامل المؤذية للعين لما تحتويه من أشعة فوق البنفسجية، والتي تعد خطرا كبيرا على العيون بجانب تأثيرها السلبي على الجلد ونضارته، ويكون فصلا الربيع والصيف، هما أكثر الأوقات التي تكون فيها أشعة الشمس شديدة.

والجلوس أمام التلفاز أو الحاسب الآلي لفترة طويلة، كما أن مشاهدة الأفلام على أجهزة الحاسب الآلي والتليفزيون من مسافة قصيرة، يمثل خطرا حقيقيا على الإبصار والمداومة على الجلوس بالقرب من هذه الأجهزة يذهب الإبصار بجانب كونه يسبب الصداع، وإن كان من الضروري الجلوس كثيرا أمام أجهزة الكمبيوتر، فلابد أن يكون هناك أوقات للراحة لمدة 5 دقائق على الأقل.

وقلة الرمش والبقاء لفترات طويلة دون أن يرمش الشخص يعرض عينه للتلف، والجفاف وأعراض الحكة، وهذا يحدث كثيرا عندما يكون الشخص منتبها أمام التليفزيون أو القراءة لفترة طويلة.

ولذلك يجب استخدام القطرات المرتبطة، والدموع الاصطناعية. القراءة في وسائل النقل ومن العادات المتكررة بشكل كبير وتعد أحد الأسباب في ضعف الإبصار، هي القراءة في وسائل النقل، حيث إن العين تبذل مجهودات مضاعفة لكي تحافظ على التركيز وقراءة الكلمات على الرغم من الحركة المستمرة لوسيلة النقل، وهذا من شأنه أن يضعف أعصاب العين ويسبب الصداع وعدم الرؤية بوضوح.

وقلة النوم، لأنه من الممكن أن يسبب الهالات السوداء وتورم العينين، لذلك لابد من أخذ فترة كافية من النوم حتى لا تتعرض العين للإجهاد و الجفاف.

Tags

مواضيع ذات صلة