طريقة الفحص المنزلي للحمل 

إذا تأخرت دورتك الشهرية عن موعدها، فستصابين بحالة من التساؤلات المستمرة خصوصا فيما يتعلق بالحمل، وسواء أكنتِ تأملين في الحصول على نتيجة إيجابية أم سلبية، فأنت ترغبين بمعرفة الإجابة الصحيحة في أسرع.

بعض النساء يلجأن إلى إجراء اختبار الحمل المنزلي، والبعض يذهب لاختبار الطبيب، وكلا الاختبارين، يعملان عن طريق الكشف عن هرمون الحمل (hCG) في جسمك. هذا الهرمون موجود فقط لدى النساء الحوامل، ويكتشف الأطباء وجود الحمل من خلال الكشف عن وجود هذا الهرمون في عينة البول أو عينة الدم، أما اختبارات الحمل المنزلية فهي تعمل من خلال فحص عينة البول.

ويتألف الجهاز الفحص المنزلي من عصا اختبار بلاستيكية وشريط رفيع، ويعد فعالاً في الكشف عن الحمل مثل الاختبار لدى الطبيب، وكثير من النساء يفضلن الاختبار المنزلي كونه عملياً ومريحاً، حيث يمكن استخدامه في أي مكان.

يمكنك أيضاً إجراء اختبار وقتما تشائين، لكن يُنصح بإجراء الاختبار في أول مرة تدخلين فيها الحمام في الصباح، لأنه إذا كنت حاملاً، ستحتوي أول عينة من البول في الصباح أعلى تركيز من هرمون الحمل.

لكن الاختبارات المنزلية أنواع وأشكال، فما هي؟

الشريط:

اختبار الحمل ذو الشريط يعمل من خلال شريط من الورق مغطى بالبلاستيك كما يدل اسمه، اجمعي عينة البول في كوب، ثم غطي الشريط في العينة، بعد بضع دقائق، سوف يظهر خطان إذا كنتِ حاملاً، أو سيظهر سطر واحد إن لم تكوني كذلك.

كاسيت:

يعني الـكاسيت علبة أو حاوية، فاختبار الحمل عبر الكاسيت فيه علبة صغيرة تحمل كاشف هرمون الحمل، اجمعي البول في كوب، ثم استخدمي القطارة المرفقة مع العلبة، وضعي عدة قطرات من البول داخل الكاسيت، بعد بضع دقائق، سوف يظهر خطين إذا كنتِ حاملاً، أو سيظهر خط واحد إذا لم تكوني كذلك.

اختبار مجرى البول:

ببساطة ضعي عصا الاختبار في مجرى البول. اختبارات مجرى البول تتطلب خطوة واحدة تجمع خلالها العينة وتختبر وجود الهرمون في الوقت نفسه. بعد ثلاث دقائق، سوف تكتشفين إذا كنت حاملاً أم لا.

Tags

مواضيع ذات صلة