صور.. من الزيارات الرسمية لأفراد العائلة المالكة البريطانية

الزيارات الرسمية لأفراد العائلات المالكة عادة ما تكون واحدة من الأوقات القليلة التي يشاهد فيها العامة الأمراء والأميرات عن قرب وربما يتبادلون الحديث معهم أيضا، وعادة ما تظهر هذه الزيارات الرسمية جوانب إضافية من شخصيات أفراد العائلة المالكة والتي تكون في كثير من الأحيان خافية على الكثيرين، مثل حس الدعابة المميز الذي يتمتع به الأمير هاري (Harry)، أو الطبيعة المتبسطة لكاثرين (Catherine) دوقة كمبريدج أو تقدير الملكة الشديد للعمل، تعالوا معنا لنشاهد لقطات من الزيارات الرسمية الحديثة لأفراد العائلة المالكة من جميع أنحاء العالم:

الأمير هاري 31 عام، بدأ مؤخرا زيارته الرسمية إلى نيبال وهناك شوهد الأمير وهو يتبادل الحديث مع السكان المحليين أثناء زيارته للقرى الصغيرة في البلاد ولقد أظهر الأمير احترامه للعادات والتقاليد المتبعة في البلاد وذهب لزيارة المعبد الذهبي في العاصمة النيبالية كاتماندو.

دوقة كمبريدج غابت عن احتفال يوم القديس باتريك في هذا العام وبذلك تكون هذه هي المرة الأولى منذ 115 عام التي تغيب فيها سيدات العائلة المالكة عن ذلك الاحتفال، ولكن الأمير وليام (William) حرص على أن يتواجد في الاحتفال في هذا العام وأن يشارك الحرس الأيرلندي احتفالهم في ذلك اليوم المميز والذي أقيم في منطقة هاونزلو في لندن.

دوقة ودوقة كمبريدج ذهبا معا في يوم 11 مارس في زيارة رسمية لمشروع ” XLP” للشباب في لندن والذي يهدف إلى تقديم الدعم للشباب والطلاب في المناطق المحيطة بالمشروع، دوقة كمبريدج ظهرت في ذلك اليوم في إطلالة أنيقة من ماركة ” Eponine”.

الأميرة ماري (Mary) زوجة ولي عهد الدنمارك ذهبت مؤخرا في زيارة رسمية إلى دولة قطر بصحبة زوجها، ولقد قامت الأميرة في اليوم الثاني من زيارتها الرسمية إلى قطر بالذهاب إلى أكاديمية قطر وهناك تبادلت الحديث من الطلاب الصغار وارتدت تاج ورقي قاموا بصنعه.

الصفحة الرسمية لمنزل ” Clarence” (مقر الإقامة الرسمي للأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا)، نشر صورة من زيارة رسمية سابقة للأمير تشارلز (Charles) وزوجته كاميلا (Camilla) إلى ويلز بمناسبة احتفالات ويلز بيوم القديس ديفيد (راعي ويلز) والتي توافق يوم 1 مارس من كل عام، ولقد نشرت هذه الصورة مصحوبة بالتعليق التالي: “الأمير والدوقة يستمتعون بإعداد الكعك الويلزي خلال زيارتهم الرسمية الصيفية إلى ويلز في العام الماضي والتي استمرت لمدة أسبوع، نتمنى لكم احتفال سعيد بيوم القديس ديفيد”.

الملكة إليزابيث الثانية (Elizabeth II) اختارت إطلالة أنيقة باللون الوردي خلال زيارة رسمية لها إلى ويلز.

الأميرة ماري ذهبت بصحبة زوجها الأمير فريدريك (Frederik) في بداية هذا العام إلى زيارة رسمية إلى المملكة العربية السعودية وهناك قابلت عدد من أفراد العائلة المالكة السعودية.

الأميرة تشارلين (Charlene) أميرة موناكو حضرت مسابقة القديس ديفوتا (Sainte Devote) السادسة للركبي والتي أقيمت في استاد لويس الثاني (Stade Louis II) في موناكو في يوم 27 فبراير، ولقد اصطحبت معها طفلها الأمير جاك (Jacques) والذي يبلغ من العمر عام واحد فقط.

الأمير ألبرت الثاني (Prince Albert II) حرص أيضا على حضور المسابقة ولكن الأميرة جابرييلا (Gabriella) الشقيقة التوأم للأمير جاك غابت عن حضور المسابقة في ذلك اليوم.

الملكة إليزابيث ظهرت في إطلالة بنفسجية أنيقة أثناء تفقدها لأعمال الإنشاء لخط الأنفاق الجديد في لندن والذي سيحمل اسمها.

دوقة كمبريدج ذهبت منذ أشهر قليلة إلى زيارة مركز آنا فرويد للصحة النفسية للأطفال بمناسبة احتفالات أعياد الميلاد وهناك شاركت الأطفال في الاحتفال بأعياد الميلاد وشاركتهم في الدق على الطبول وعزف لحن الأغنية الشهيرة ” We Will Rock You”.

Tags

مواضيع ذات صلة