صخرة في الإمارات عمرها 36 ألف عام تثير حيرة العلماء 

كشفت رئيسة مجلس إدارة الجمعية الجغرافية الإماراتية الدكتورة أسماء الكتبي، عن وجود صخرة في جبال رأس الخيمة أطلق عليها لقب “الصخرة الجرس” لكونها تصدر صوتاً طناناً يشبه صوت الجرس عند ضربها بالحجر، وأوضحت أن لا معلومات واضحة حول ماهية هذه الصخرة التي من المحتمل أن تكون نيزكاً أو من الصخور المنضغطة لاحتوائها على مجموعة كبيرة من المعادن.

وقالت الكتبي إن الصخرة قد تكون نتجت من الشهب التي ضربت الأرض وتناثرت قطعها بمنطقة شاسعة، بما فيها منطقة شبه الجزيرة العربية التي تشتهر بحوادث مماثلة تكثر فيها النيازك والشهب مقارنة بمناطق أخرى.

وذكرت أن الاحتمال الثاني أن تكون من الصخور المنضغطة لاحتوائها على مجموعة كبيرة من الحديد أو النحاس، لذلك تصدر صوت الرنين عند ضربها بالحجر، وهي موجودة في منطقة تكوينها الجيولوجي من الصخور المتحولة.

يذكر أن الصخرة الجرس توجد في وادي كوب، في جبال الحمري، بإمارة رأس الخيمة ويبلغ ارتفاعها متراً ونصف المتر، فيما يبلغ قطرها متراً واحداً عند القاعدة و30 سم عند القمة، وتقع على ارتفاع 450 متراً عن سطح الأرض ويقدر عمرها بأكثر من 36 ألف سنة وهي منفصلة عن الجبل وتختلف بشكلها ولونها عن باقي الحجارة.

Tags

مواضيع ذات صلة