“شيراتون تدخل السعادة على قلوب المسافرين في مطار دبي الدولي

انسجاماً مع رسالتها الرامية إلى توفير تجارب سهلة في السفر للضيوف حتى يمكنهم تجربة المزيد، أطلقت “شيراتون للفنادق والمنتجعات” التابعة لشركة “ستاروود العالمية للفنادق والمنتجعات” المسجلة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE: HOT)، حملة “اسعد رحلتي” “Delight myJourney” لتفاجئ آلاف المسافرين الذين يمرون عبر مطار دبي الدولي، الذي يعد المطار الأكثر ازدحاماً في العالم، بلفتات طيبة وجوائز تعكس رغباتهم ومشاعرهم.

وبدأت الحملة مؤخراً بإرسال “طاقم دعم”متخصص إلى المبنى 3 في مطار دبي الدولي. وكان الفريق يقظاً ومنتبهاً لمفاجأة المسافرين العابرين (ترانزيت) بأفعال عشوائية تنم عن الود والعطف، مثل توفير أسرّة “شيراتون” القابلة للنفخ للمسافرين المؤرقين من عدم النوم، ومساعدة المسافرين من خلال أمتعتهم، ومفاجأة الأزواج بتجارب رومانسية لتناول الطعام في وسط المطار، وتوفير تجارب “سبا” للمسافرين في رحلة طويلة، ومباشرة ألعاب للعائلات المسافرة بصحبة أطفال صغار. كما حصل عدد قليل من سعداء الحظ على وسائل راحة شخصية للسفر ملائمة للاستعمال، مثل شاحنات للهواتف وأقنعة للعين ووسائد سفر.

يرجى زيارة http://sher.at/delightmyjourney لرؤية كيف قامت “شيراتون” بإسعاد وإدخال البهجة والسرور على رحلة لمئات المسافرين في مطار دبي الدولي.

وفي إطار المرحلة المقبلة من الحملة، كشفت”شيراتون” عن فعالية أخرى محفزة ضمن حملة “اسعد رحلتي” هذا الشهر وهي “ماكينة بيع شيراتون” تبدأ في 6 مارس الجاري، والتي يمكن للمسافرين من خلالها استبدال أصناف مفيدة تساعد على تسهيل فترة انتظارهم للرحلات، وذلك حتى 29 مارس. ويمكن للمسافرين عن طريق مسح بطاقات صعودهم إلى الطائرة، الفوز بجوائز قيمة، مثل ساعات “أبل”، وكاميرات “جو برو”، وأجهزة ألعاب “بلاي ستيشن 4″، فضلاً عن 150 ألف نقطة من برنامج “ضيف ستاروود المفضل” يمكن استبدالها مقابل عطلة لشخصين في أحد فنادق “ستاروود” في أي مكان في العالم. وسوف يحصل كل شخص على اثنين من نفس الصنف لتشجيعهم على فعل الخير مع أقرانهم في السفر.

وقالت إلينا منديز، نائب الرئيس لعلامات “شيراتون” و”ويستن” والخدمات المختارة في “ستاروود للفنادق والمنتجعات” في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط: “يعد مطار دبي الدولي المطار الأكثر ازدحاماً في العالممن خلال ما يزيد عن 200 ألف مسافر يمرون عبره كل يوم. ومن خلال هذا التحفيز التفعيلي، يمكننا التواصل مع المسافرين وإسعادهم وإدخال البهجة على قلوبهم خارج فنادقنا، ما يسهل السفر عليهم. وتعكس هذه اللفتات الطيبة القناعة الجديدة لعلامة’شيراتون‘ والمتمثلة في السماح لأفعالنا بالإعراب عن نفسها، وإعطاء المسافرين مذاقاً حقيقياً لما يمكن أن يتوقعوه عند إقامتهم معنا”.

Tags

مواضيع ذات صلة