شهادة ضابط التحقيق تضيق الخناق على سلمان خان

سلمان خان
سلمان خان

مازال نجم بوليوود الشهير “سلمان خان” يتلقى الضربات في القضية المتهم فيها بالقتل، وكانت آخر هذه الضربات تأكيد ضابط شرطة على هروب سلمان من موقع الحادث في ليلة 29 سبتمبر 2002 التي دهس فيها أحد المواطنين بسيارته.

فقد قال ضباط التحقيق “راجندرا كادام” الذي قام بعمل محضر التحريات أمام المحكمة التي تنظر القضية: تلقيت مكالمة هاتفية عن الحادث وهرعت إلى المكان فوراً على دراجة نارية مع شرطي أخر.

وأضاف: عندما وصلت، لم أجد سلمان خان، وبدلا من ذلك، وجدت الجماهير الغاضبة يعتدون بالضرب علي حارس خان الشرطي “رافيندرا باتيل”.

وواصل شهادته قائلا: قمنا بتخليص “باتيل” من أيدي الحشد، وروى ما حدث وهكذا سجلنا البلاغ استناداً إلى الشكوى المقدمة من كونستابل رافيندرا باتيل الذي كان آنذاك حارسا شخصيا لخان وكان يجلس بجوار سلمان خان أثناء الحادث.

يشار إلى أن النجم البالغ من العمر 49 عاما حضر وقائع المحاكمة، وكان يرتدي جينز أزرق وقميص من نفس اللون، ويجلس في الصف الأمامي بجوار شقيقته ألفيرا.

Tags

مواضيع ذات صلة