شمس الكويتية تثير ضجة علي تويتر بعد مهاجمتها للاتراك

شمس الكويتية تثير ضجة كبيرة على موقع التواصل الإجتماعي بسبب تعرضها للأتراك، مما جعل جمهور شمس الكويتية يغضب منها بشدة ويرد عليها بأحد الردود المستهزئة بكلامها، فما هي  طريقة المهاجمة التي وجهتها شمس للأتراك؟

شمس الكويتية هي المطربة الكويتية المتألقة حيث كان من آخر أعمالها الألبوم الجديد بعام 2017 بعنوان “شقيت ثوبي” والذي ضم أربعة عشر أغنية منوعة بين الأغاني الخليجية والمصرية وكذلك اللبنانية مثل “البوابة، تسهر عيوني، يسعد صباحك، اهتم بي، سكر الجوال، وغيرها من الأغاني المتميزة بهذا الألبوم”.

الفنانة شمس تهاجم الأتراك

مهاجمة المطربة شمس الكويتية للأتراك

الفنانة شمس على موقع التواصل الإجتماعي قامت بمشاركة أحد الهاشتاقات تحت عنوان “نريد الزواج من الأتراك” ردًا على الإعجاب الكبير من النساء بنجوم تركيا.
وأضافت بعض الاتهامات لتقاليد الأتراك حيث قالت :”ترى مشهورين بعدم استخدام مزيل الرائحة ويأكلون الثوم والبصل ولحوم واجد اتمنى تفكرون في الموضوع عدل”.
لكن لم تلق هذه التغريدة على موقع التواصل الإجتماعي بتويتر أية ترحيب من قبل الجمهور فانهالوا بالرد عليها بكثير من الانتقادات المختلفة والاتهام بالعنصرية بسبب اهانتها للشعب التركي واسائتها له.

فيكون رد فعل الفنانة شمس بأن تعود مرة أخرى لتنشر أحد التغريدات التي تبرر فيها كلامها حيث قالت بأنها تريد فقد لفت الأنظار إلى حقيقة الأتراك للفتيات والرجال المتلهفين على الزواج منهم.
ثم أطلقت تويتة أخرى مطالبة فيها الحكومات بفتح باب الزواج من الاتراك بأسرع وقت.
وأضافت قائلة :”بعد الغيرة من الي شفتها من اغلب بناتنا على الشباب الأتراك اقترح على الحكومات فتح باب الزواج لهم بأسرع وقت حشا كلوني”.

كذلك تلقت الفنانة شمس تعليقًا مسيئًا لها على التغريدة من أحد الأشخاص وبعدها قامت بعمل بلوك لها حتى لا ترد عليها الفنانة شمس.
إلا ان شمس علقت عليها ممازحة مع جمهورها “في وحدة غلطت علي وبلكتني شينة وقوية عين اصبري امسح فيك الارض عالاقل”.

يذكر أن شمس بالآونة الأخيرة وبعد صدور قرار يمنح رخصة القيادة للسيدات بالسعودية، حرصت بشكل كبير على تهنئة السعوديات بهذا الأمر.
فكتبت شمس تحت وسم الملك ينتصر لقيادة المرأة على موقع التواصل الإجتماعي بتويتر :”السماح للمرأة بقيادة السيارة.. ياما تكفرت وانسب أبوي في تربته لأني وقفت معاكم في حقوقكم بنات السعودية ألف مبروك”.

يمكنك أيضا قراءة More from author