شركة أحمد حلمي ترد على مؤلف “تراب ألماس”

يبدو أن مأساة تحويل رواية “تراب ألماس” لفيلم سينمائي مازالت مستمرة، خاصة بعد إدعاء كاتبها أحمد مراد بأن التعاقد بينه وبين شركة Shadows للإنتاج الفني قد انتهى.

فردا على هذه التصريحات، أصدرت شركة Shadows التي يمتلكها أحمد حلمي وإيهاب السرجاني بيانا قالت فيه: تؤكد الشركة أنها الوحيدة صاحبة الحق في إنتاج واستغلال المؤلف الأدبي (تراب ألماس) بموجب عقدها الساري مع المؤلف أحمد مراد، الذي روج مؤخرا معلومات وهمية ومغلوطة عن فسخ تعاقده مع الشركة، بالرغم من أنه لا يملك هذا الحق، فضلا عن أن ادعائه هذا مخالف للقانون وقد تم إنذاره رسميا بذلك.

وقال البيان: من الواضح أن مراد يروج لهذه الشائعات رغبة منه في إعادة بيع الرواية بهدف الربح الأكبر، كما ترى الشركة عدم الحاجة للرد على الأسباب المتغيرة والمتناقضة التي يبديها المؤلف يوما بعد يوم.

وأضاف: فتارة يتعلل المؤلف أن العقد مفسوخ، وتارة أخرى بإنشاء مهلة لتنفيذ الفيلم وتارة أخري أن أحمد حلمي هو سبب التأخير لرغبته في (تفصيل فيلم على مقاسه)، فكيف يكون العقد مفسوخا كما أدعي وفي نفس الوقت يرغب حلمي في ذلك! إلى غير ذلك من التبريرات المتناقضة التي تفضح عدم صحتها الأوراق والوقائع والرسائل التليفونية المتبادلة بين الأطراف كافة.

وحتم البيان قائلا: بشكل عام، فإن الشركة تؤكد استمرار ملكيتها للحقوق وأنها ستتخذ الإجراءات القانونية الكفيلة بمسائلة المؤلف وكل من يشاركه مخالفة القانون مدنيا أو جنائيا حال وقوع المخالفة، كما ستتخذ الإجراءات ضد أي عمل فني يبدأ الشروع في تنفيذه على أساس الرواية المذكورة بما في ذلك إجراءات وقف التنفيذ.

Tags

مواضيع ذات صلة