الأميرة ماري تعانق ابنها في حفل البعثة الأولمبية

الأميرة ماري (Princess Mary) زوجة الأمير فريدريك (Crown Prince Frederik) ولي عهد الدنمارك حضرت حفل الاستقبال الضخم الذي أقيم للترحيب بالبعثة الأوليمبية الدنماركية في قصر كريستيانسبورج في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن في يوم الجمعة، بينما غاب زوجها عن الحفل بسبب تعرضه لإصابة في العمود الفقري.

الأميرة ماري حضرت الحفل الذي أقيم للبعثة الأوليمبية والبارالمبية بصحبة طفليها الأكبر سنا، الأمير كريستيان (Prince Christian) 11 عام، والأميرة إيزابيل (Princess Isabella) 9 سنوات، ولقد ظهر ثلاثتهم متأنقين للغاية من أجل الحفل حيث ارتدت الأميرة ماري فستان أحمر أنيق مصنوع من الدانتيل من ماركة ” Dolce & Gabbana” ومعطف رمادي أنيق من تصميم جوزيف أوسلو (Joseph Oslo) وزينت إطلالتها بحذاء جلدي أنيق ذو كعب عالي من ماركة ” Gianvito Rossi”، الأميرة إيزابيل ظهرت هي الأخرى في إطلالة أنيقة حيث ارتدت سترة وردية أنيقة وفستان أنيق ذو لون أزرق داكن يحمل نقشات زهرية، أما بالنسبة لشقيقها الأكبر الأمير كريستيان فلقد ارتدى بدلة أنيقة ذات لون أزرق داكن وربطة عنق أنيقة باللونين الأحمر والأزرق.

حضر الحفل أيضا أفراد آخرين من العائلة المالكة الدنماركية من ضمنهم الملكة مارجريث (Queen Margrethe) ملكة الدنمارك، الأمير خواكيم (Prince Joachim)، والأميرة ماريا (Princess Marie) والأميرة بينديكت (Princess Benedikte).

بالرغم من التقاليد الصارمة التي تصاحب مناسبات احتفالية رسمية هامة من هذا النوع إلا أن الحفل تضمن العديد من المشاهد الطريفة ومنها مشهد الأمير كريستيان وشقيقته الأميرة إيزابيل وقد ظهر عليهم بعض علامات التململ أثناء الحفل، ومشهد الأميرة ماري وهي تبتسم لطفليها وتقوم باحتضانهما في داخل الحفل.

الأمير فريدريك على الجانب الآخر لم يتمكن من حضور الحفل بعد تعرضه لإصابة في العمود الفقري أثناء قيامه بالقفز على الترامبولين في مناسبة شخصية في إحدى الصالات الرياضية في يوم الخميس وذلك طبقا لتصريح رسمي نشره البلاط الملكي ولقد ذكر التصريح أيضا أن ولي عهد الدنمارك قد تلقى العلاج اللازم وسيظل يرتدي دعامة للعنق لمدة 12 أسبوع وبعدها يتوقع أن يتماثل للشفاء بشكل تام.

الملكة مارجريث كانت قد تحدثت خلال كلمتها التي ألقتها في حفل الاستقبال عن سبب غياب ابنها ولي عهد الدنمارك ولقد تسببت في تعالي ضحكات الجميع في الحفل بعد أن قالت لهم مازحة أن أبنها الذي يبلغ من العمر 48 عام، كان عليه أن يعرف أن الترامبولين ليس لمن اقتربت أعمارهم من سن الخمسين.

Tags

مواضيع ذات صلة