شاهد إطلالة سلمى حايك في مهرجان كان

وصلت نجمة الإغراء العالمية سلمى حايك لأحد الفنادق الفرنسية لحضور الدورة الـ68 لمهرجان كان للأفلام، حيث لفتت جميع الأنظار إليها بإطلالتها المتميزة.

فقد بدت سلمى ذات الـ48 عاما، أنيقة رغم بساطتها، حيث ارتدت جينز أزرق فضفاض وقصير، مع بلوزة بيضاء واسعة، محيطة خصرها بحزام جلدي أسود.

وقامت حايك بإضافة طول إضافي لقامتها، بعد أن ارتد حذاء أسود بكعب عالٍ، في حين حافظت على مكياج طبيعي وبسيط، وتركت شعرها منسدلا في نعومة على كتفيها.

من جهة أخرى، أجرت سلمى مقابلات صحفية خلال حدث قامت منظمة كيرين النسائية بتنظيمه، والمنظمة عضو رسمي في مهرجان كان السينمائي، وهي مملوكة لـ”فرنسوا هنري وبينلو” زوج سلمى حايك.

وخلال المؤتمر، هاجمت النجمة المكسيكية، اللبنانية الأصل عالم صناعة السينما في هوليوود، واتهمته بتجاهل النساء بشكل غير معقول، كما كشف عن التمييز على أساس الجنس الذي واجهته خلال عملها كممثلة.

وقالت: إن هوليوود لا يتفهم أذواق النساء وفشل في التعرف على مواهبهن على الشاشة، وكشفت عن ارتفاع تقدير الممثلين الرجال مقارنة بنظيراتهم من الممثلات في الناحية المالية وصياغة العقود.

وأضافت: يسمح للممثلين الرجال بالاعتراض على النجمات اللاتي يتم اختيارهن للظهور أمامهم في الأفلام.

وقالت سلمى: الأفلام الوحيدة التي تتقاضى فيها النساء أجورا أعلى من الرجال هي الأفلام الإباحية فقط، مشيرة إلى أن النجمات لا يمكنهن أن يرفعن أجورهن، لأنهن لا يحصلن على الفرصة لإظهار ما يمكن أن يجلب الإيرادات، وحتى وإن تمكن من جلب الإيرادات لأفلامهن، فإن الفضل ينسب إلى من أدى البطولة الرجالية أمامها في الفيلم.

وأخيرا، اعترفت سلمى حايك أنها وافقت من قبل على أداء أدوار بسبب إعجابها بروح الفكاهة والذكاء، الذي تتمتع به الشخصية التي تؤديها، لكنها كانت تتفاجأ كل مرة عند عرض الفيلم بحذف هذا النوع من المشاهد، حتى لا “تطفئ ضوء” النجم الذي يشاركها بطولة الفيلم.

Tags

مواضيع ذات صلة