شاكيرا وطفليها ميلان وساشا حزينين بعد خسارة اسبانيا

حضرت شاكيرا برفقة طفليها ميلان وساشا وبعض الأصدقاء مباراة اسبانيا وايطاليا ضمن بطولة كأس امم اوروبا لعام 2016 لكرة القدم، التي أقيمت مؤخرا والتي انتهت بفوز ايطاليا على إسبانيا بهدفين مقابل لا شيء.

ورصدت عدسات الكاميرات النجمة شاكيرا وهي ترضع ابنها الصغير ساشا، كما شوهدت وهي تتفاعل مع كل حركة كان يقوم بها المنتخب الاسباني وتحديدا المدافع جيرارد بيكيه الذي كان يخوض مباراة مصيرية، حيث كانت تشجعه بقوة، لكن ملامحها تغيرت مع أحداث المباراة ليظهر الحزن عليها بعد خسارة المنتخب الاسباني.

Tags

مواضيع ذات صلة