سواروفسكي تضفي المزيد من البريق على المشهد الفني في دبي

تعتزم سواروفسكي، الشركة الرائدة عالمياً في صياغة قطع الكريستال ومجوهرات الأزياء، تقديم الفنانة الإيرانية المقيمة في دبي سلمى موارفيج، المالكةالمشاركة لـ”إم إس إس آرت”، ولوحاتها الفريدة، كجزء من برنامج العلامات التجارية التي تنظمه الشركة.

وتأسست “إم إس إس” عام 1999 على يد الأختين سلمى وسارة موارفيج، بعد انتقالهما من إلى دبي، حيث كانتاتعملان في مجال التصوير الفوتوغرافي. وقد ساعدتهما قدرتهما على تصوير الجمال، بالإضافة إلى شغفهن وحيويتهن وخبرتهن المهنية في تصميم الجرافيكس على تأسيس بيئة عمل مثالية وحيوية من خلال أعمالهن الفنية الفريدة والمعاصرة ثلاثية الأبعاد، ولوحاتهن المزينة بعناية بمجوهرات ولآلئ سواروفسكي.

كما ابتكرت الأختان تصاميم خاصة مستوحاة من الصور الفوتوغرافية أو الصور الموجودة على الإنترنت التي يتم رسمها على لوحات قماشية بظلال وأبعاد متنوعة. يلي ذلك ترصيعها بعناية بمجموعة مختارة من كريستال ولآلئ سواروفسكي، من مختلف الألوان والأحجام، لتحاكي بدقة رسم الخط أو الظل أو الشكل، ضمن عملية قد تأخذ وقتاً يزيد عن شهرين.

وفي هذا الصدد، قالت سلمى مورافيج، الفنانة والمالكةالمشاركة في “إم إس إس آرت”: “نمضي فترة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع ونحن نبحث عن النوع المناسب للصورة التي ستكون موضوع اللوحة. ثم نحصل قانونياً على حقوق النشر وكافة الشكليات الرسمية الأخرى لأي صور حالية، يلي ذلك أسبوعان آخران من البحث والاستكشاف، مع بذل الكثير من الوقت والصبر أثناء عملية رصف الكريستال التي تأتي في المرحلة النهائية قبل خروج العمل إلى النور.”

وإذ تعود جذورنا إلى مشهد، المدينة المعروفة بغناها الثقافيوشهرتها بوصفها مركزاً لشخصيات أدبية بارزة مثل فردوسي، ومهدي أخوان، ومحمد رضا شجريان، وهو ما منح الأختين فائضاً من الإلهام في الأدب والفن والتصوير الفوتوغرافي.

من جهتها، قالت سلمى: “بوصفنا شريك في برنامج “العلامات التجارية” مع سواروفسكي، وباعتبارنا فنانتين عاملتين ومبدعتين، تتيح لنا هذه الفرصة استكشاف أحدث المجموعات، والإصدارات الملونة والتقنيات التي يمكن استخدمها لتعزيز لوحاتنا مع الحفاظ على مواكبتها لأحدث الاتجاهات السائدة. فضلاً عن التشكيلة المتنوعة من كريستال سواروفسكي الجميل المتوفر لدينا”.

وقال أندرو موجيكا، المدير التنفيذي لدى “سواروفسكي الشرق الأوسط”: “يقدم برنامج “العلامات التجارية” لشركائنا مزايا هامة في الأعمال من خلال بينة أوسع من منتجات سواروفسكي. ويتيح للمشاركين، سواء من الفنانين أو المصممين المحليين أو الإقليمين استخدام حزم العلامة والدعم في سواروفسكي، فضلاً عن قطع الكريستال لبناء وتعزيز أعمالهم الخاصة”.

وبعد النجاح الكبير الذي حققه المعرض الأول في فندق “كونراد” بدبي في شهر أكتوبر 2015، بالمشاركة مع مؤسسة “اصنع أمنية – ميك أيويتش” و”الفورملا ون” في أبوظبي، تقود الأختان مشروعاً ناجحاً من خلال أعمالهن الفنية وعلى مدى الأعوام القليلة الماضية قمنا بتصميم وزخرفة ما يقارب 100 منزل ومكتب. وسيفتتح معرضهن الأخير في السادس والعشرين من أبريل 2016 في “باشا دبي”، الواقع في سوق مدينة جميرا، وسيعرض صوراً لأول مرة من ابتكار الأختين أنفسهما. ويأتي هذا المعرض بالتعاون مع “ياس بيوتي”.

Tags

مواضيع ذات صلة