سمير صبري يفجر مفاجأة حول كواليس فيلم “أبي فوق الشجرة”

برغم الحب الذي ظهر جليا بين الفنان الكبير عبد الحليم حافظ، والنجمة نادية لطفي في فيلم “أبي فوق الشجرة”، إلا أن الحقيقة كانت عكس ذلك تماما، حيث كشف الفنان القدير سمير صبري بعض تفاصيل الخلافات في كواليس الفيلم بخاصة بين بطليه.

ويشير موقع “مشاهير” أن صبري الذي أدّى دور “أشرف” في الفيلم، أشار إلى الخلافات الواسعة في أسرة العمل، بين المخرج حسين كمال ومدير التصوير وحيد فريد من جهة، وبين عبد الحليم وناديا لطفي من جهة أخرى، علماً أنه كان يصفها بتهكم “الشقراء الملتهبة”.

وأكدت الفنانة القديرة نادية لطفي من ذي قبل على هذه الخلافات حيث قالت: “قد تشعر بالدهشة إذا قلت إننا كنا في حالة خصام دائم أثناء تصوير هذا الفيلم وكانت هناك خلافات على بعض التفاصيل في العمل ولم تكن علاقتنا على ما يرام، ولكن ذلك لم يظهر أبدا على الشاشة.. بل ظهر العكس”.

وتابعت: “علاقة حب ومودة تجمعنا وسرعان ما تصافت القلوب، لان حليم كان عف اللسان فيه حياء يدهشك. يحمل طيبة ابن الريف وأصالته وصفاء قلبه، وفي الوقت نفسه لا تستطيع أن تخدعه بسهولة فلم يكن ساذجا، بل علمته الأيام تجارب عميقة جعلته يستوعب الحياة والبشر”.

هذا ويعد فيلم “أبي فوق الشجرة” إنتاج عام 1969، ومأخوذ من قصة إحدى قصص مجموعة “دمي ودموعي وابتسامتي” للكاتب إحسان عبد القدوس، وسيناريو سعد الدين وهبة وإخراج حسين كمال.

ومن جهة أخرى، فاجأ الفنان المصري سمير صبري، الفنانة الكبيرة نيللي، بطلب يدها للزواج على الهواء، مؤكدًا أنه سيلبي كل شروطها للموافقة، وذلك خلال استضافته لنيللي في حلقة برنامجه «ماسبيرو»، المذاع على فضائية ten.

وقال لها سمير: “لو بابا وماما هيجوا البيت ممكن يجوا أمتي، والساعة كام»، فردت نيللي:”أول ما نشتري صينية و كوبايات هقولك تيجي علي طول”، فاشترط سمير صبري ألا يطلب منه شراء شبكة أو دبلة ذهبية ووافقت نيللى بعد أن وضعت شرطا واحدا قائلة: “أنا مهري الذي وضعته لزوجي إنك توعدني لو خونتني تطلقني، كرامتي مهري، وممكن أخد ربع جنية مهر”.

يمكنك أيضا قراءة More from author