سلوى خطاب: السينما اصبحت بلا متعة لعدم وجود “بوس”

أكدت النجمة سلوى خطاب أن عائلتها صعيدية، واجبرتها على الزواج من مدرس لغة عربية لأنه كان رجلا محترما وله سمعة طيبة، إلا أنها هربت من الأمر بشكل إلهي حينما توفي جدها مما دفع العائلة لصرف النظر عن الأمر.

وأشارت سلوى خطاب أنها قدمت مشهد إغراء واحدا فقط في أعمالها الفنية، في فيلم “الساحر” مع النجم محمود عبد العزيز، مؤكدة أنها على استعداد تام لتقديم أدوار مماثلة إذا عرض عليها.

وأضافت أن السينما المصرية أصبحت بلا متعة بسبب عدم وجود بُوس فيها، متمنية أن تعود السينما مثل أفلام الزمن الجميل الممتلئة بهذه الادوار، وتمنت أن تتقرب إلى الله، وتتوب إليه، وتواظب على صلاتها.

Tags

مواضيع ذات صلة