سلمى حايك تؤكد تعرضها للتمييز العنصري في أمريكا

 كشفت النجمة العالمية اللبنانية الأصل سلمى حايك، أن الولايات المتحدة الأمريكية مازالت تعاني من مشكلة حادة مع التمييز العنصري.

وكشفت النجمة المكسيكية الأمريكية عن واقعة تعرضت فيها للإهانة داخل أحد السينمات من قبل مواطن أمريكي عنصري، قبل شهرتها في هوليوود.

وأضافت: في ذلك اليوم، ذهبت مع صديقتي للسينما، وقمنا بحجز مقعدين في منتصف الصف، وما أن جلسنا حتى أخبرنا أحد الأشخاص والذي كان جالسا خلفنا بالنهوض من مقاعدنا.

وتابعت: عندما سألت ذلك الشخص عن سبب نهوضي أنا وصديقتي من مكاننا قال إنه لا يرغب في تواجدنا بالمكان، ولكنني أخبرته أنني دفعت أموالا مثله كي أدخل السينما، وإذا كان هو يرغب في الرحيل فليرحل.

وقالت سلمى حايك: عندئذ صرخ الرجل في وجهي وقال لي عودي إلى بلادك! ولكنني أجبته بأنني مواطنة أمريكية حتى قبل أن تتواجد أمريكا.

وأكدت سلمى حايك أن التمييز العنصري في أمريكا تعاني منه النساء أكثر من الرجال، وقالت ضاحكة: بالنسبة لي فأنا لاتينية وعربية والآن تسألونني إن كنت تعرضت لتمييز عنصري أم لا؟

Tags

مواضيع ذات صلة