سلفاتوري فيراغامو تطرح تشكيلتها الجديدة من المجوهرات النسائية 

تطرح علامة سلفاتوري فيراغامو، دار الأزياء الإيطالية الفخمة،تشكيلتها الجديدة من المجوهرات النسائية بالتعاون مع المصممة المبدعة دانييلا فيليغاس.

وتستمد التشكيلة إلهامها من عالم الطيور البرية المذهل لتكرس شغف مؤسس العلامة الراسخ بأجواء الطبيعة والترحال. ويعكس هذا التعاون مع فيليغاس التزام العلامة المستمر بدعم المواهب الجديدة المبدعة في مجال تصميم الأزياء والأكسسوارات.

وتمزج التشكيلة بين سحر الطبيعة الأخاذ والمهارة الحرفية العالية التي ترتكز على أرقى المواد الفاخرة. وتبرز التصاميم مفاهيم الحرية والاستكشاف من خلال تسليط الضوء على عالم الطيور البرية الآسر. وبإيحاء من ماسيميليانو جيورنيتي، المدير الإبداعي للدار، يقوم جوهر التشكيلة على التوظيف المرح للطيور الملونة بإشراقمع الحياة البرية في قالب يستحضر ابتكارات العلامة من الأوشحة الحريرية وحذاء Ars في أواخر خمسينيات القرن الماضي.

وتقدم التشكيلة رؤية عالمية فريدة للمرأة العصرية من خلال نقوش لطيور الدراء والببغاءات وطيور الجنة وهي تتحرر من أقفاصها إلى أحضان الطبيعة في أسلوب يعكس أعلى مستويات المهارة اليدوية لأبرز الصاغة الإيطاليين، حيث استعانوا بتركيبات حيوية من الفضة الاسترلينية وأرقى أنواع الأحجار الكريمة كالتوباز الأخضروالجمشت الأرجواني. وتتاح قطع محدودة الإصدار مصنوعة من الذهب والألماس لدى مجموعة مختارة من المتاجر.

وتأتي التشكيلة في أربع فئات أساسية تتألف من القلائد والأقراط والخواتم والأساور التي تحمل في ثناياها رؤية عصرية لأعلى معايير الجودة، والتوظيف المبتكر للألوان، والتصاميم المرحة في إطار يجسد روح الابتكار الإيطالية ضمن مزيج من المواد التي لطالما حملت بصمة سلفاتوري فيراغامو العريقة.

وتطغى على التصاميم أقفاص العصافير المزدانة بشعار العلامة الشهير باسم غانشيو، في حين تضفي طيور الدراء جواً من المرح والمتعة، أما الببغاءات فترمز إلى الغنى وفيض المشاعر التي تعبر عن الذات.

ويقول ماسيميليانو جيورنيتي: “تمتلك فيليغاس رؤية فنية استثنائية، وهي صديقة عزيزة تحظى بمهارات كبيرة في تجسيد الشعر الغنائي والقصصالخيالية بأسلوب مذهل. وأنا في غاية السعادة لاستمرار تعاون سلفاتوري فيراغامو مع هذه المصممة المبدعة، كما أقدّر كثيراً ابتكاراتها التي تجمع بين البساطة والأناقة والقيم الجمالية الآسرة”.

أسست فيليغاس، المولودة في المكسيك والمقيمة في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، علامتها التجارية تحت اسم فيليغاس في 2008. وتتخصص العلامة بإنتاج المجوهرات يدوية الصنع باستخدام أجود المواد المترافقة مع عناصر طبيعية متنوعة كالريش والحصى وأشواك حيوان الشيهم. كما تستقي تصاميمها من الطبيعة في سعي حثيث لاستكشاف العالم الرحب.

وبهذا الصدد تقول فيليغاس: “تزودنا الطبيعة دائماً عبر مسارها التطوري الطبيعي بجرعات كبيرة من الهدوء والمرح.واستطعت تحقيق حلمي بتعاوني مع علامة مرموقة مثل سلفاتوري فيراغامو في ابتكار تشكيلة مجوهرات فريدة كهذه”.

Tags

مواضيع ذات صلة