سكارليت جوهانسون ترفض الانضمام إلى تويتر و انستغرام

قالت النجمة الشهيرة سكارليت جوهانسون، إنها حريصة كل الحرص على تجنب التعامل مع التكنولوجيا الحديثة، وقالت: “التكنولوجيا ببساطة ليست لي، فأنا غير مهتمة بها مطلقاً، كما أنني أبتعد عن عمد عن كافة وسائل التواصل الاجتماعي”.

سكارليت جوهانسون لا تملك حسابات على مواقع التواصل

وذكرت جوهانسون وفقا لمجلة لوفتهانزا ماجاتسين،أنه ليس لديها وقت لتويتر وإنستغرام، وقالت أنا لست مهتمة بأن يشاركني العالم حياتي، أقابل أصدقائي في الحياة الواقعية وليس على الإنترنت.

توجه هوليوود إلى أفلام الخيال العلمي بسبب التكنولوجيا

وتعزو جوهانسون، التي تجسد في فيلمها الجديد “شبح في الصدفة” دور عملية آلية مقتبسة عن شخصية كرتونية يابانية، التوجه العام في هوليوود لأفلام الخيال العلمي إلى تطور الآلات، وقالت إننا نعيش في عالم نستفسر فيه عن هويتنا كبشر بصورة أكثر من ذي قبل ونضطر فيه إلى إعادة تعريف أنفسنا. إننا نبحث عن مكاننا في عصر الرقمنة ويتعين علينا أن نرى كيف نتدبر أمرنا مع التقدم التكنولوجي.

يمكنك أيضا قراءة More from author