سر بكاء كاظم الساهر فى الموسم الثانى من ذا فويس كيدز

حصل المطرب العراقي كاظم الساهر للمرة الثانية على التوالي على لقب “القلب الطيب”، وذلك بعدما تأثر الفنان كاظم الساهر وكاد أن يبكي، حتى انه أخفى وجهه عن عدسات الكاميرات، بسبب الطفل “نجم الدين” الذي قام بالغناء في الموسم الثاني من برنامج إكتشاف المواهب الصغيرة “The Voice Kids” أو “الصوت وبس”، والذي يعرض حاليًا على شاشات التليفزيون، حيث قام الطفل بتأدية أغنية “أنا وليلى”، ولم يقم أحد من لجان التحكيم باختياره، مما أدى الى تأثر الطفل وشعوره بالصدمة، وهو ما دفع كاظم للتصرف بسرعة ليواسي الطفل “نجم الدين العرابي”، وأكثر ما أثر في كاظم، أن الطفل قام بغناء أغنية لـ كاظم، وكأنه يطلب منه الالتفاف إليه، وهذا لم يحدث، لذلك صعد النجم العراقي على المسرح، وأمسك بيد الطفل الى ان وصل الى مقعده الخاص بالتحكيم، وأجلسه بجواره، ثم طلب منه الغناء معه، ومن ثم اتفق كلاهما على غناء أغنية “مالي خلق”.

صرح كاظم عن نيته الؤكدة في مغادرة البرنامج بسبب تلك المواقف المؤثرة، والتي تتسبب في دموع الاطفال، وبالتالي يتأثر كثيرًا بذلك، لكنه تراجع عن هذا القرار، ورغم ذلك مازال كاظم يتأثر بدموع الاطفال، ويتفاعل معهم، حيث اتضح هذا التأثر عندما قامت الطفلة “ميريتيا عماد” بغناء “أنا بعشق البحر” للفنانة نجاة الصغيرة، حيث تأثر بصوتها لدرجة البكاء، ثم التف اليها في آخر لحظة، لكي ينتابها هي بدورها حالة من البكاء الشديد، وذلك من فرحتها التي لا توصف بتصرف النجم العراقي، كما بكى كاظم للمرة التالية عندما لم يحالف الطفل “نجم الدين العرابي” الحظ في اختيار الموال، وبالتالي لم يلتفت اليه احد، فما كان تصرفه الا ان يواسي الصغير.

تأثر كاظم الساهر بسبب متسابق على مسرح The Voice Kids

  •      أعرب الفنان العراقي عن أسفه الشديد، عندما يضطر الى عدم الالتفاف لطفل صغير موهوب، وهو ما يلتزم به تجاه قوانين البرنامج.
  •      قام الطفل “نجم الدين العرابي” بغناء أغنية كاظم وهي “أنا وليلى”، ولكن النجم العراقي لم يلتف بالكرسي ليختار الطفل.
  •      قام النجم الكبير بتقديم المواساة للطفل الصغير بمجرد انتهاء الطفل من الغناء، ولم يتدخل أحد من لجنة التحكيم.
  •      بالرغم من إن الطفل غنى له إحدى أغنياته، الا انه لم يختاره، لذا قام كاظم وصعد على المسرح، ليسمك بيد الطفل، ويجلسه على المقعد الخاص به.
  •      حاول الفنان العراقي أن يهدأ من روع الطفل الصغير، باسلوبه الهادئ المتزن، لكي لا يشعر المتسابق بالاسى.
  •      صرح كاظم للطفل المتسابق ان صوته جميل، لكن اختياره للموال لم يكن موفق.
  •      طلب كاظم من الطفل ان يقوم بالغناء معه، وان يختار هو الاغنية، وقام الطفل باختيار اغنية “مالي خلق”، ويغني مع كاظم الاغنية وهو مسرور.
  •      قدم المطرب العراقي بعض النصائح البسيطة للطفل، وقد علق النجم تامر حسني مازحًا مع كاظم أن يرفع صوته ليسمع هو الاخر النصائح.
  •      يذكر تأثر كاظم لدرجة البكاء عندما غنت الطفلة “ميريتيا عماد” أغنية “أنا بعشق البحر” للفنانة نجاة الصغيرة، وقد قام باختيارها في اللحظة الاخيرة، وهو ما جعلها تدخل في نوبة بكاء شديد.
  •      تعتبر الحلقة السادسة، هي الحلقة الاخيرة في مرحلة “الصوت وبس”، وبعدها ستأتي مرحلة المواجهات والتصفيات.
  •      تبقى في فريق المطرب العراقي بعد انضمام الطفلة “جنة” أثنين مشتركين فقط.
  •      تبقى في فريق النجم تامر حسني ثلاث مشتركين، بينما تبقى مشترك واحد في فريق النجنة نانسي عجرم.
  •      أكدت لجنة التحكيم المكونة من الثلاث مدربين على إنهم سيختارون بقية المتسابقين، لكن بدون تعجل أو تسرع، لانها ستكون الفرصة النهائية لانضمام مزيد من الاصوات الموهوبة الى فرق المدربين.

 

 

 

 

 

 

يمكنك أيضا قراءة More from author