سجال طريف ومضحك بين جاستين بيبر وسيلينا جوميز

قررت سيلينا جوميز التدخل في الجدل المثار بين المغني الكندي جاستين بيبر وجمهوره بسبب غيرته على حبيبته من تعليقاتهم المسيئة.

وبدأ الموقف المحرج بنشر جاستين بيبر مجموعة من الصور التي تجمعه بصوفيا ريتشي، وهي ابنة المغني ليونيل ريتشي، خلال رحلتهما في مدينة طوكيو باليابان.

جاستين بيبر يهدد بتخصيص حسابه لاصدقائه فقط، وكتب مغني بجانب إحدى صوره التي تجمعه بصوفيا: سأغلق حسابي إذا لم تتوقفوا عن إهانة صديقتي إذا كنتم من محبيني حقا فلن تهاجموا من أحب.

عندها قررت حبيبته السابقة سيلينا جوميز توجيه صفعة إلكترونية له بكتابة تعليق على الصورة ورد به: “لو لا تستطيع التعامل مع احتدام الأمر، أوقف نشر صورك مع حبيبتك، من المفترض أن يكون الأمر خاصا بينكما أنتما الاثنين فقط، لا تغضب من جمهورك. إنهم يحبونك. كانوا متواجدون من أجلك قبل أي شخص”.

ويبدو أن جاستين بيبر لم يعجبه تعليق حبيبته السابقة فرد عليها ملمحا أنها كانت تستخدمه من أجل شهرته، إذ كتب: “من المضحك أن أشاهد الأشخاص الذين استخدموني للحصول على الشهرة مازالوا يشيروا بأصابع الاتهام بهذه الطريقة”.

فردت جوميز: “من المضحك أن الأشخاص الذين يخونون أكثر من مرة يشيرون بأصابع الاتهام إلى الأشخاص المسامحين والداعمين، لا عجب أن الجمهور غاضب”.

Tags

مواضيع ذات صلة