“سباق الكلى السليمة الإماراتي” ينطلق مجدداً في نيويورك

تنطلق في 30 مايو النسخة الحادية عشرة من “سباق الكلى السليمة الإماراتي” وسط توقعات بتدفق آلاف المشاركين إلى متنزه “سنترال بارك” الشهيربمدينة نيويورك الأمريكية. ويهدف هذا الحدث السنوي إلىتوعية الجمهور بصحة وأمراض الكلى.

وتشارك “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة” في السباق الممتد لمسافة10 كيلومترات تكريماًللوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان”طيب الله ثراه”، وذلك من خلال مكتبها في الولايات المتحدةوالذي سينضم إلى العديد من الجهات الراعية الأخرى لتنظيم فعالية خاصة عقبانتهاء السباق. وتتضمن هذه الفعالية حفلات موسيقية حية، وتوزيع للجوائز، ومشاركة عدد من الجهات الراعية.

وشهد سباق العام الماضي مشاركة نحو 8 آلاف شخص احتفاءً بتميز المؤسسات الطبية الأمريكية في مجال أبحاث وعلاج أمراض الكلى. وعلاوةً علىجمع الأموال لدعم جهود “المؤسسة الوطنية الأمريكية للكلى”، سيتم منح جائزة مالية بقيمة 30 ألف دولار أمريكي كتشجيع إضافي على المشاركة في السباق.

وسيتم منح الجائـزة المالية، التي تقدمها السفارة الإماراتية تكريماً للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آن نهيان “رحمه الله”، إلى المتسابق الذي يحطم الرقم القياسي للعداء ليونارد باتريك كومون في دورة “سباق الكلى السليمة الإماراتي” لعام 2011 عندما قطع مسافة السباق خلال زمن بلغ 27:35 دقيقة، و/أو لأول متسابقةتتخطىالزمن الذي سجلته العدّاءة لورنا كيبلاغات في نسخة عام 2002 من سباق نيويورك المصغر(مسافة 10 كيلومترات)والبالغ 30:44 دقيقة.

وبهذه المناسبة، قال مبارك النعيمي، مدير الترويج والمكاتب الخارجية في “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة”: “نحن فخورون جداً للمشاركة في فعاليات ’سباق الكلى السليمة الإماراتي‘ بمدينة نيويورك؛ حيث يسهم هذا الحدث بتعزيز سوية الوعي حول مخاطر أمراض الكلى. ونأمل أن تشكل جهودنا إضافة قيّمة للسباق ليكون تجربة ممتعة للمشاركينومنصة لنشر هذه الرسالة المهمة”.

وأضاف النعيمي: “تشكل الجائزة المالية بقيمة 30 ألف دولار أمريكي خطوة مبتكرة لتأكيد أهمية الحفاظ على صحة الكلى؛ ونتوقع هذا العام أن يستقطب السباق أعداد غير مسبوقة من الجمهور”.

Tags

مواضيع ذات صلة