زيت الزعتر وأوراق الزيتون أفضل المضادات الحيوية الطبيعية

Olive and women

Olive and women

القاهرة / أصبحت المضادات الحيوية واحدة من الأدوية الأكثر وصفا اليوم، فالإفراط وسوء استخدام المضادات الحيوية يؤدي إلى مقاومة المضادات الحيوية، وبالإضافة إلى ذلك فإن الاستخدام الزائد للمضادات الحيوية، يقتل البكتيريا التي تعمل على الدفاع الطبيعي التي تعيش في الأمعاء وتتسبب في آثار جانبية مثل الإسهال وتقلبات المعدة والغثيان.

وقال العالم أبقراط، دع طعامك يكون دوائك، ودوائك يكون طعامك، وهذا صحيح فهناك العديد من المضادات الحيوية الطبيعية التي تقدمها الطبيعة، والتي تشمل:

زيت الزعتر:

وفقا لدراسة أجريت عام 2001م، من قبل المركز الطبي لجامعة جورج تاون، فإن زيت الزعتر قد يكون علاجا فعالا ضد البكتيريا المقاومة للعقاقير.

ويحتوي الزعتر على الـ “كارفاترول” وهو عنصر كيميائي في زيت الزعتر، يساعد في تقليل الإصابة من الأمراض بفعالية كما المضادات الحيوية التقليدية.

أوراق الزيتون:

أوراق الزيتون يمكنها علاج أنواع مختلفة من العدوى البكتيرية، حيث أشارت دراسة أجريت عام 2003م نشرت في دورية الأمراض الفطرية، إلى أن أوراق الزيتون تتمتع بإمكانيات جيدة مضادة للجراثيم والبكتيريا والفطريات، كما تتميز أوراق الزيتون أيضا بخصائص مضادة للالتهابات.

الكركم:

في الطب الهندي، القديم والصيني، يستخدم الكركم الذي يتميز بخصائص المضادات الحيوية للمساعدة في تدمير البكتيريا التي تسبب الأمراض وتعزيز المناعة الطبيعية للجسم، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يساعد على منع الالتهابات البكتيرية في الجروح.

ووفقا لدراسة أجريت عام 2009م، نشرت في مجلة مضادات الجراثيم والعلاج الكيميائي، أظهرت أن الكركمين له نشاط مضاد للميكروبات، حيث إن الكركمين هو العنصر النشط في الكركم.

Tags

مواضيع ذات صلة