زيادة وزن النساء تعرضهن لزيادة كثافة الثدي والسرطان

صحة

صحة

مدريد / كشفت دراسة علمية حديثة، أشرف عليها باحثون إسبان، أن النساء زائدات الوزن والبدينات اللاتي يتناولن نظاما غذائيا على الطريقة الغربية قد تتطور لديهن أنسجة الثدي الأكثر كثافة، وهذا يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ووجد الباحثون أن النساء البدينات أكثر عرضة لزيادة كثافة أنسجة الثدي بمعدل 41% من النساء اللواتي اتبعن نظام البحر الأبيض المتوسط الذي يعتمد على الأسماك والبقول واللحوم المخلية من الدهن.

وبشكل عام، قال الباحث المشارك في الدراسة الدكتور مرسى بولان، عالم الأوبئة السرطانية في المركز الوطنى لعلم الأوبئة في مدريد، إنه من المهم الحفاظ على الوزن المناسب عن طريق التحكم في السعرات الحرارية، والحد من استهلاك الأطعمة الغنية بالطاقة، خاصة منتجات الألبان عالية الدسم “الحليب كامل الدسم، والجبن الغنية بالدهون والآيس كريم”، واللحوم المجهزة “لحم الخنزير المقدد” والحبوب المكررة “الخبز الأبيض والمكرونة والأرز الأبيض”.

وتشمل الأمثلة الأخرى الحلويات والمشروبات المحلاة، والأطعمة السريعة مثل البيتزا، البطاطس المقلية ورقائق البطاطس، والصلصات “المايونيز والكاتشب”.

وتتضمن حمية البحر الأبيض المتوسط تناول كميات كبيرة من الأسماك والخضراوات والبقول والبطاطس المسلوقة والفواكه والزيتون والزيت النباتي، والتقليل من تناول العصائر.

وأضاف الباحثون، إن النساء اللاتي تتبع نظاما غذائيا صحيا أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 44%، مقارنة بالأخريات التي يتبعن نظام غذائي غير صحي.

Tags

مواضيع ذات صلة