رينيه زيلويغر تقول إنها لا تحتاج لأن يكون لديها أطفال لتكون سعيدة

أحدث الأعمال الفنية للنجمة رينيه زيلويغر (Renée Zellweger) هو فيلم ” Bridget Jones’s Baby” وهو الجزء الثالث من سلسلة أفلام ” Bridget Jones” الشهيرة والتي تقوم فيها بدور بريدجيت جونز، في هذا الفيلم الجديد سيتعرف معجبي السلسلة على شخص جديد سينضم قريبا إلى حياة بريدجيت جونز وهو طفل صغير حيث تصبح بريدجيت حامل بعد أن تجاوز عمرها الأربعين، وهو بالطبع تغير جذري في حياة بريدجيت ولكن تغير من هذا النوع لا تنتظر رينيه زيلويغر أن تختبره في حياتها الحقيقة.

رينيه تحدثت عن ذلك خلال مقابلة جديدة لها مع مجلة ” Extra” عندما سئلت عما إذا كانت أصبحت تتطلع لأن تصبح والدة بعد أن قامت بدور سيدة حامل في أحدث أفلامها، ولقد كان رد رينيه بأنها لم تفكر في هذا الأمر ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: “أنا لم أفكر في هذا الأمر حقا، الحقيقة أنني لا أفكر هكذا، لقد كنت دائما من نوع الأشخاص المنفتح للتجارب الجديدة والذي يتطلع لما يحدث بعد ذلك، ولم يسبق لي أن كنت من النوع الذي يقوم بحاسبات تتعلق بحياتي وتتعلق بالحصول على أشياء لتجعلني سعيدة”.

حتى وإن كانت رينيه زيلويغر لا تعتقد أن وجود الأطفال في حياتها ستكون الإضافة التي تجعلها أكثر سعادة وحتى إذا كان دورها في فيلم ” Bridget Jones’s Baby” – والذي تقوم فيه بدور بطلة السلسلة بريدجيت جونز ومغامرتها الجديدة بعد أصبحت حامل ومحاولتها معرفة من هو والد طفلها – لم يجعلها ترغب في أن يكون لديها أطفال فلقد جعلها بالتأكيد تشعر بعدة أشياء أخرى ومنها أنه لا بأس في أن تعيش حياتك بالطريقة التي ترغب في أن تعيشها بها وليس كما وفقا لتوقعات الآخرين، رينيه تحدثت عن ذلك وقالت”: بريدجيت تجعلك تشعر أنه لا بأس إذا كنت شخص غير مثالي، إنها تجعلك تشعر بأنه لا بأس بأن تكون فقط مجرد إنسان وخاصة في الأوقات التي تشعر فيها بالكثير من الضغوط المجتمعية الواقعة عليك لتكون شخص مختلف، أنها تحاول جاهدة بأن تحقق أشياء هامة في حياتها وتتحدى هذه المفاهيم الشائعة”.

Tags

مواضيع ذات صلة