“ريموند ويل” تُهدي المرأة إصدار شاين بمناسبة عيد الأضحى المُبارك

قامت دار الساعات السويسرية “ريموند ويل – Raymond Weil” وبمناسبة عيد الأضحى المُبارك بإطلاق إصدار شاين-Shine النسائي المُطور للمرأة الأنيقة للاحتفال بالعيد بطريقة ساحرة ومُترفة. وتُجسد الساعة النسائية الخاصة من ريموند ويل والذي تقوم النجمة العالمية سفيرة الماركة كاثرين وينيك بالترويج لها، تجسد فن التصميم والأناقة والكفاءة العالية. 

وتُناسب المجموعة الجديدة المبهرة شاين- shine المرأة العصرية المُحبة للبساطة والأناقة كما تقدم هذه المجموعة الحصرية نظامًا فريدًا حائزًا على براءة اختراع للأساور القابلة للتبديل. إنها جوهرة نقية للمرأة المعاصرة المستقلة التي ترغب في أن تكون ساعتها جزءًا من كل مناسبة تعيشها.

تُعد مجموعة Shine من “ريموند ويل – Raymond Weil” تجسيدا حقيقيا يمزج الكلاسيكية بالعصرية ويُجسد الأحاسيس الرقيقة والمرهفة. عندما تم إطلاق هذه المجموعة للمرة الأولى في عام 2005 ، استطاعت بسحرها وقوتها وجرأتها المتناهية أن تترك بصمتها في تاريخ العلامة التجارية. ويقدم صانع الساعات السويسرية، في العيد السنوي رقم 40 لتأسيس علامته التجارية، مجموعة Shine الجديدة المجهزة بحركة الكوارتز، والتي تجمع بين الانحناءات الرقيقة، والدقة الأنثوية، ونقاء الألماس وسحر عرق اللؤلؤ في بعض الطرازات. أما الإطار المستدير الذي يبلغ قطره 32 مللم؛ فيترصع بقطع الألماس التي تتلألأ بأضوائها الخفيفة في تناغم تام. سواءً كانت من الفولاذ الخالص أو الفولاذ المطلي بالذهب الأصفر بتقنية الترسيب البخاري الفيزيائي، فإن الوجوه المتعددة لمجموعة Shine تجعل هذه الساعة الجوهرة قطعة لا غنى عنها لأنها تتناغم تمامًا مع إيقاع كل امرأة. 

تأتي Shine مع سوارين مختلفين، لذلك فهي تداعب المرأة في حالاتها المزاجية المختلفة. إنه نظام خفي فريد وبسيط يمكن الوصول إليه على ظهر الساعة طوره قسم الأبحاث والتطوير التابع للعلامة التجارية. يسمح هذا النظام للمرأة أن تختار بين مظهرين اثنين وما يصاحبهما من مشاعر من خلال تغيير السوار في طرفة عين. بفضل هذا النظام الجديد الحائز على براءة الاختراع والذي ابتكرته “ريموند ويل – Raymond Weil” ليسمح بتبديل الأساور بسرعة وسهولة، يمكن لهذه الساعة الجوهرة أن تتحول من المظهر الحضري والعفوي المعاصر الذي يعكسه سوارها الفولاذي إلى مظهر أكثر سحرًا ورُقيًا يتناسب مع السهرات من خلال سوارها المصنوع من الساتان. ولذلك، فإن كاثرين وينيك سفيرة “ريموند ويل – Raymond Weil” متعددة المواهب تجسد تمامًا هذه المجموعة المبهرة الجديدة. واختارت دار الساعات “ريموند ويل – Raymond Weil” مؤخراً، الممثلة كاثرين وينيك سفيرة لإصدارات Shine النسائية. وتقدم كاثرين وينيك سفيرة العلامة التجارية لـ “ريموند ويل RAYMOND WEIL” . 

تتمتع المرأة دائما بمكانة مهمة بالنسبة لـ “ريموند ويل – Raymond Weil” ، فقد قدمت العلامة التجارية منذ بدايتها طرازات نسائية متنوعة. ونحن ملتزمون بتطوير ساعات أنيقة ترضي أذواقهن. جاء ذلك في تصريحات إيلي بيرنهايم الرئيس التنفيذي لشركة ريموند ويل – Raymond Weil ، الذي أردف قائلاً “كونها ساعة وجوهرة، فإن مجموعة Shine لا تترك أي امرأة، بلا اكتراث في أي وقت كان من النهار أو الليل” إن ساعات Shine الجديدة هي نموذج متألق جديد للإبداع الفريد الذي يتمتع به صانع الساعات السويسري المستقل على مدار 40 عامًا. 

وتقول كاثرين وينيك “الوقت بالنسبة لي هو اللحظات. عندما أحدق في ساعتي، أتذكر كم هو وقت ثمين وكيف يمكن أن يكون مثيرًا. صُممت ساعة Shine الجديدة من “ريموند ويل – Raymond Weil” لكل امرأة تشبهني؛ نشيطة وعاشقة للساعات الأنيقة التي تنسجم تمامًا مع اختياراتها وذوقها”.

Tags

مواضيع ذات صلة