رواج المنتجات الزوجية الجديدة

المنتجات الزوجية الجديدة

المنتجات الزوجية الجديدة

تكمل دائرة الحب لدى الوصول للنشوة والمتعة مع الشريك، ولكن أحياناً الملل من تكرار نفس الأوضاع والتفاصيل، والتي تؤدي إلى الركود، أو قد يكون لدى أحد الشريكين مشكلة ما تحتاج إلى تقويم، ومن هنا ظهر مؤخراً طفرة في عالم المنتجات الزوجية.

المنتجات الزوجية وفقا للخبراء وأهل الاختصاص أصبحت موضة في عالم الحياة الزوجية، وقد كانت تقتصر بدايةً على ملابس بأشكال مثيرة وشخصيات تنكرية مختلفة، ثم ظهرت منتجات تتدخل بشكل مباشر بالمشاعر والأحاسيس ومراكزها في المخ لزيادة الشعور أو العمل على زيادة الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة، أو التحكم في أحجام الأعضاء، أو توقيت الوصول إلى الذروة، ومدة الممارسة، ولم يقتصر الأمر على الرجال بل تطرق إلى السيدات أيضا.

ويرى الخبراء أنه لا توجد مشكلة في استخدام المنتجات الزوجية مادامت لا تعمل على تغيير الهرمونات أو مراكز الشعور في المخ.

Tags

مواضيع ذات صلة