رغم إثارته للسخرية.. ما هي قصة فستان شيرين الأخير؟

رغم أن فستان المطربة شيرين عبد الوهاب الذي أطلت به في الحلقة الأخيرة من “المواجهة” في برنامج The Voice السبت 14 نوفمبر الجاري، قد أثار سخرية عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن للفستان قصة مثيرة للاهتمام لا يعرفها الكثيرون..

فالنقوش المرسومة على الفستان صممتها فتاة تبلغ من العمر خمسة أعوام تدعى “مارثا”، وتقول والدتها: كنا جالستين سويا على طاولة المطبخ، ونادتني ابنتي وهي منهمكة في الرسم لتسألني عن رأيي بسمكة رسمتها، قائلة: أجيد رسم السمك فهي لديها عيون ودودة، وكذلك أتمكن من رسم البيوت، فهو يمكن أن يكون بيتا لأميرة.

وتابعت الأم تقول: هذا النهار كانت ابنتي مشغولة بالرسم ولكن ليس على الورق، بل على قماش اشتريته لها بـ58 جنيها إسترليني.

وأكدت الوالدة أنها كباقي الأمهات مشغولة بإتباع الأزياء والموضة لابنتها، ولكنها شعرت أنه حان وقت للتغيير والمحاولة للوصول بابنتها لمكانة أخرى.

وأضافت: أقام دار أزياء (دولتشي آند جبانا) احتفالا بالأمومة عبارة عن عروض أزياء للأمهات مع بناتهن، وكان بالإمكان إرسال نماذج لتصاميم ورسومات الأطفال، وعلى الفور أرسلت لهم تصميم ابنتي.

وأشارت والدة الطفلة إلى أنه بالفعل تم تصميمه طويلا بعض الشيء بالأكمام، وعندما شاهدته مارثا انزعجت لأن الرسومات أصبحت مائلة بعض الشيء، وقالت: هذه الرسومات تبدو لطفلة في عامها الثالث.. لتجيبها الأم: هذه هي الموضة عزيزتي.

وتقول الطفلة “مارثا” مصممة نقوش الفستان إن نقوشاتها خريفية، ويفضل ارتدائها في أيام مشمسة وليست ممطرة، معللة ذلك قائلة: سوف تسبح الأسماك بعيدا وكذلك ستذوب البيوت..

Tags

مواضيع ذات صلة