رسالة من مارك جاكوبس عن مجموعته الأخيرة

هذه المجموعة هي احتفال بكل ما هو موجود الأن بغض النظر عن زمنه. لقد وجدت دائماً الراحة في العودة المألوفة والمتكررة إلى الأشياء التي تحرك بصري، عاطفتي وفكري. هي اعتراف باللحظات الماضية – الحاضرة رقمياً بقوة – والنظر في اللحظات التي لا تعد ولا تحصى والتي إلتقطت في الوقت الذي يمر بسرعة البرق.

أثناء تصميمي لهذه المجموعة، كثيراً ما وجدت نفسي غارقاً في الحجم الهائل للتحفيز البصري والذكريات الرائعة للأيام الماضية. وبينما كنت أبحث في أرشيف الإنترنت على جميع الصور التي تلهم الآخرين (سواء الأفراد المألوفين بالنسبة لي أو غير المألوفين)، ساعدني ذلك على تعزيز إيماني بقوة وأهمية اللغة البصرية، وجمال الاسلوب الفردي والخيال والإبداع، وأيضاً الغريزة و الإحساس.

عندما أنظر الى مدينة نيويورك بكل صخابتها، لا أقوم برثاء الماضي ولكن أتطلعدائماًالى الأشخاص والأماكن والأشياء كما لو كانت تعيش اللحظة. فهذههي المدينة التي لا تنام ولا تتوقف عن الإثارةولا عن الأخذ والعطاء، أو الهدم او الصعود، الإلهام والتآمر. دعونا نسترجع الليل ونحتضن هذه الليلة ووجود الحاضر. دعونا نحتفلبشعور الفخر في المساواة وكل شيء في نزاهته الطبيعية.

Tags

مواضيع ذات صلة