راغب علامة يشترى فيلا في أغلى مناطق بيروت

حرص الفنان اللبناني راغب علامة، على مشاركة جمهوره بنشر صورة جمعته بزوجته مصممة المجوهرات جيهان، ومصممة الديكور ميساء كلش التي تعمل على إظهار منزل علامة بأبهة حلة، حيث كشف عن شرائه منزل جديد في احدى ارقى المناطق اللبنانية وسط العاصمة بيروت.

منزل راغب علامة 

واكدت الصورة التي نشرها راغب علامه عبر تطبيق “انستغرام” على مدى رقي وفخامة فيلا علامة، علما أن أسعار الشقق في منطقة وسط بيروت تعد من الاغلى ثمنا في الشرق الأوسط بمتوسط اسعار لا يقل عن المليون دولار اميركي.

وتؤكد “مشاهير” على أن جمهور راغب علامة اشاد في التعليقات ببادرة علامة لنشره الصورة تأكيدا على ايمانه بوطنه لبنان في جميع الظروف، بخاصة أنه نشر منذ ايام قليلة صورة جمعته بالمتحدث الرسمي لمجموعة mbc مازن حايك، معلقاً عليهاً: “بيروت جميلة وامنة ومضيافة بأهلها والمحبين… ومشتاقة للأشقاء العرب والزوار الاجانب والمغتربين”.

راغب علامة يدعم حقوق المرأة

ومن جهة اخرى، حضر سفير النوايا الحسنة الفنان راغب علامة، الاحتفالية الخاصة بدعم المرأة في يومها العالمي في العاشر من مارس في مقر «الاسكوا» في بيروت وسط عدد كبير من الشخصيات الدبلوماسية، الفنية، السياسية والجمعيات المدنية المعنية بحقوق المرأة.

راغب علامة بدأ خطابه قائلاً: “عندما دعيت للمشاركة في هذا الاحتفال لم اكن اتخيل بأنني سوف اكون قد خسرت المرأة الاغلى في العالم، الاقرب إلى قلبي وهي أمي”، مشددا على دور المرأة المهم والفعال في المجتمع فقال: “المرأة هي نصف المجتمع وهي التي تلد وتربي النصف الآخر.. هي الام والاخت والزوجة والابنة والصديقة”.

واعتبر علامة أن يوم المرأة العالمي هو فرصة لدعم الجهود الاستثنائية التي تبذلها النساء في صنع تاريخ ومستقبل البلاد والمجتمعات، وأضاف: “النساء حققن انجازات واقرب مثال معنا اليوم، هي الدكتورة ريما خلف، التي تستضيفنا الآن من خلال منصبها كوكيل الامين العام”. 

وتابع راغب علامة: «اليوم الدولي للمرأة هو يوم الاعتراف والتقدير لدور المرأة وانجازاتها في نواحي الحياة المختلفة بدون النظر في أي تقسيمات أخرى، تاريخنا حافل بنساء مثل هدى شعراوي، ولورا مغيزل، وليلي خالد، وراضيه نصراوي.. نساء قررن مصيرهن وأرسين حقوقهن وحقوق أجيال من بعدهن”.

وشدد علامة على أهمية حصول المرأة على المساواة الحقيقة، مؤكدا أن المرأة في العديد من الدول لا تزال غير موجودة، وأن المساواة بين الجنسين ليست فقط حقا أساسيا من حقوق الانسان ولكن أيضا أساسا من الأسس الضرورية اللازمة لاحلال السلام والرخاء وقال: “لو كانت المرأة شريكاً حقيقيا في الحكم في لبنان لما وجدنا هذا الكم من الوقاحة في السياسة، هذا البلد العزيز على قلبنا جميعا، لذلك فأنا أطالب بحصة اكبر للمرأة في الحكم بلبنان وذلك لأن الرجل، للأسف لم يثبت الكفاءة المطلوبة والمتوقعة منه”.

وختم كلمته قائلا: “كل عام ونحن معا يدا بيد لنبني عالما يسوده السلام والامان والمحبة.. عالما ينمو تحت راية العدل والمساواة والانسانية”.

Tags

مواضيع ذات صلة