دُرة تقود حملة توعية بسرطان الثدي

من المعروف أن شهر أكتوبر يُستغل عالميا من أجل التوعية بمرض سرطان الثدي، وشاء القدر أن تفقد الممثلة التونسية دُرة والدها منذ شهر تقريبا بعد رحلة طويلة مع الأورام السرطانية، لذلك خصصت جزء من وقتها للتوعية بهذا المرض.

فقد قالت دُرة: كلمة سرطان تصيب أي شخص بالصدمة والخوف، وإن كان يمكن علاجه، سيظل وقع الكلمة صعبة على المريض به..

وأضافت: لم أكن أعرف الكثير عن السرطان قبل رحيل والدي الذي توفي الشهر الماضي بسببه، فبعد إصابته عرفت مدى صعوبته ووجعه، وأدركت معاناة من يصاب به، فهو لا يجعل المريض وحده يتألم، وإنما كل من حوله..

أما عن سرطان الثدي تحديدا، فقالت دُرة: ما أعلمه أنه من أقل أنواع السرطان قسوة إذا تم اكتشافه مبكرا، ويستطيع المصاب به القضاء عليه، بإرادته القوية والدعم المعنوي، واعتبر التوعية به أهم دور يمكن أن يقوم به المجتمع، وهناك العديد من السيدات اللواتي أعرفهن شخصيا، أصبن به في مراحله الأولى وانتصرن عليه واستمرت حياتهن بشكل طبيعي..

Tags

مواضيع ذات صلة